«نيستا لدعم الابتكار»: مصر تسجل 27.5 نقطة على مؤشر الإبداع العالمي

قال تقرير صادر عن مؤسسة “نيستا” الإنجليزية لدعم الابتكار  وريادة الأعمال مؤخرًا إن بيئة الابتكار وريادة الأعمال في مصر تشهد تطورًا ملحوظًا خلال الفترة الحالية.

وأوضح التقرير أن مصر سجلت 27.5 نقطة في مؤشر الإبداع العالمي بنهاية العام السابق، مشيرًا إلى أنها حصلت فيما يتعلق بتواجد نظام مؤسسي داعم لريادة الأعمال حوالي 48 نقطة، بالاضافة إلى حصولها على 36.8 درجة في البنية التحتية.

وأكد التقرير على أن أهم نقاط القوة التي تتمتع بها السوق المصرية فيما يتعلق ببيئة الإبداع وريادة الأعمال، متمثلة في القدرة على الوصول للمعرفة العلمية التقنية بالإضافة إلى القاعدة العلمية والموارد المالية اللازمة لتمويل المشروعات، فيما تفتقد البيئة الابتكارية في مصر إلى القدرة الإدارية على ربط كافة أجزاء المنظومة تحت مظلة واحد.

وشدد التقرير على ضرورة بناء قاعدة موحدة تضم الخبراء وواضعي الاستراتيجيات فيما يتعلق بالابتكار والابداع في مصر لمواجهة التحديات التي تواجه البيئة الابتكارية في السوق المصرية، لافتًا إلى وجود العديد من المشروعات والصناديق والمبادرات الهامة التي تضمن تمويلات ودعم للبيئة الابتكارية إلا أنها تحتاج وبقوة إلى الربط فيما بينها ووضع خطط طويلة الأمد لضمان استمرارية مشروعات رواد الأعمال.

وقال التقرير إن عدد الجهات التي تقوم بدور المشرع وواضع القوانين في بيئة ريادة الأعمال في مصر يبلغ حوالي 221 جهة مختلفة.

ومن ناحية أخرى أكد التقرير على ضرورة تحديد التحديات والمشكلات الاجتماعية في مصر وتوجيه رواد الأعمال إلى ايجاد ابتكارات تعالج تلك التحديان بما يتوافق مع طبيعى السوق المصرية، منوهًا إلى ضرورة ربط مجتمع الاعمال والصناعة في وضع السياسات والتصورات الخاصة بريادة الأعمال في مصر، بما يحقق أقصى استفادة من ابتكارات الشباب، ويدعم من ناحية أخرى فتح طرق جديدة لتمويل الإبداع في مصر.

وتطرق التقرير إلى عدد من المبادرات الحكومية ومنصات دعم رواد الأعمال مثل المناطق التكنولوجية في المحافظات، وبرامج مسرعات الأعمال الحكومية، ومركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى مبادرة رواد النيل التي تأتي كشراكة بين البنك المركزي المصري، وجامعة النيل، مشيدًا بتوقيعها بروتوكول تعاون ع وزارة التخطيط مؤخرًا، ودخولها في شراكة لحصول الخريجين منها على تمويل لإنشاء مصانع في حالة الحاجة إلى تلك النوعية من التمويلات.

وشهد عام 2020 تخريج 22 شركة تكنولوجية ناشئة جديدة واحتضان 29 شركة ناشئة جديدة وذلك بحاضنات مركز الابداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات.

مصر رغم ظروف جائحة كورونا الحفاظ خلال النصف الأول من العام الحالى على مركزها الأول فى منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فى جذب أكبر عدد من الصفقات الاستثمارية فى قطاع الشركات الناشئة، واحتلت المركز الثانى في حجم الاستثمارات.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض