حفلة 1200

«الصناعات المعدنية» تطالب الشركات بزيادة مخزون الخامات لمواجهة تقلبات السوق

طالب جمال الجارحي رئيس غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، الشركات الراغبة بالمشاركة بمبادرة ” حياة كريمة” لتطوير وإعادة تأهيل قرى مصر، بضرورة زيادة المخزون من الخامات ومكونات الإنتاج.

وأكد في الرسالة التي نقلها عنه د. خالد عبد العظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات خلال اللقاء الإلكتروني الذي عقدته الغرفة اليوم بشأن المبادرة، على أهمية ذلك لمنع حدوث أي خسائر للشركات نتيجة تقلبات السوق وأسعار الخامات، في ظل الالتزام بأسعار التعاقدات مع المشروع.

وأوضح مدير الاتحاد خلال اللقاء، أن مبادرة “حياة كريمة” بالشكل المستهدف من تطوير 1500 قرية باستثمارات 500 مليار جنيه على مدار 3 سنوات، تعد فرصة للمصانع أن تعمل بطاقتها الكاملة، خاصة وأن الكثير من المصانع نتيجة الظروف الراهنة تعمل فقط بثلث طاقتها الإنتاجية.

وذكر أن المبادرة تقوم على 4 محاور للتطوير وإعادة التأهيل” محطات وشبكات مياه الشرب والصرف الصحي، الطرق والكباري، الوحدات الصحية، والمؤسسات التعليمية”، وهو ما يتماشى مع انشطة غرف ” الصناعات المعدنية، والصناعات الهندسية، ومواد البناء، والصناعات الكيماوية، والأخشاب ومنتجاتها”.

وأضاف عبد العظيم، أنه ورد للاتحاد البيانات الخاصة باحتياجات مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب، وكذلك البيانات الخاصة بإمدادات الكهرباء.

وعن احتياجات المشروع من الصناعات المعدنية، نوه بأنها ستكون المتعلقة بأعمدة الإنارة، والمواسير الزهر والحديدية، والمحابس وأغطية الصرف الصحي، مشيرا إلى أنه فيما يتعلق بكشافات الطرق فالاتحاد ينتظر المواصفات الخاصة بها لمعرفة إذا كانت من الزهر.

ومن جانبه أكد المهندس محمد حنفي مدير غرفة الصناعات المعدنية، إن  المصانع اذا عملت بكامل طاقتها الانتاجية ستستطيع تلبية الاحتياجات المطلوبة، لافتا إلى أنه سيتم التعاون مع مركز تحديث الصناعة للعمل بفكر تنظمي واداري لتحقيق أعلى كفاءة.

وأشار إلى أن المرحلة الاولى بالمشروع تشمل شبكات الصرف والتي سيعمل بها  قطاع المسابك والصناعات الهندسية  من خلال توفير مواسير الزهر والصلب واعمدة الانارة، فيما ستدخل قطاعات اخرى في المرحلة الثانية الخاصة بالمباني

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض