«اكسبولينك» تنظم 4 دورات جديدة من «حاضنة التصدير» في الفترة من مارس إلى نوفمبر 2021

أعلنت جمعية المصدرين المصريين- إكسبولينك، عن تنظيم 4 دورات جديدة من برنامج «حاضنة التصدير» لتمكين غير المصدرين و رجال الاعمال الجدد من التصدير والذي يقام بالمشاركة مع مركز تدريب التجارة الخارجية  FTTC التابع لوزارة التجارة والصناعة، وتحت رعاية اتحاد الصناعات المصرية، وذلك في الفترة من شهر مارس إلى نوفمبر 2021.

وأكد المهندس خالد الميقاتي، رئيس الجمعية ، أن برنامج حاضنة التصدير يعد أول خطوة للأمام لتحقيق حلم الرئيس عبدالفتاح السيسي لمضاعفة الصادرات لـ100 مليار دولار وتنفيذ استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لإحداث تنمية حقيقية للصادرات الوطنية من خلال خلق جيل جديد من المصدرين.

وأوضح أن الدورات الجديدة تستهدف تأهيل نحو اكثر من 50 شركة جديدة في مجال التصدير، مؤكداً استمرار التعاون الثلاثي في التواصل مع الخريجين بالدفعة الأولي كلما توافرت فرصة تصديرية حقيقية ومساندتهم في فتح أسواق جديدة وبما يحقق التكامل مع الخدمات والبرامج التسويقية.

وأشار الميقاتي إلى الاتفاق علي توجيه جزء من برنامج حاضنة التصدير إلي الدول الأفريقية بالتعاون مع وزارة الخارجية بهدف تنمية الصادرات المصرية في أسواق القارة الأفريقية.

ولفت أن هذا الاتفاق يثبت نجاح البرنامج في الانتشار والوصول سريعاً إلي الفئات المستهدفة من الشركات والصناع والوزارات والمؤسسات الحكومية المعنية بزيادة وتنمية قطاع الصادرات.

وذكر الميقاتي أن الجمعية تستهدف المحافظة  الاستمرارية في تقديم الخدمات أكثر سهولة ويسر بإتاحة كافة الخدمات عبر المنصات الرقمية والموقع الالكتروني لجمعية المصدرين المصريين واستيعاب عدد أكبر في الدورة الواحدة ليصل لـ 30 متدرب بما يهدف إلي تأهيل مصدرين جدد أكثر وإحداث تنمية أسرع للصادرات المصرية».

ووجه الميقاتي بضرورة اتاحة كافة الخدمات للشركات والمصانع بأسعار مميزة ومنها خدمة إنشاء المواقع الالكترونية للشركات، والكتالوج الإلكتروني، وخدمات السوشيال ميديا و الماركتنج والتي سوف يتحصل عليها أوائل الخريجين مدعمة بخصم يصل الى 75% من تكاليفها بما يسهم في مساندة الشركات والمصانع المصرية في البحث عن الفرص والوصول إلي اسواق جديدة.

تخريج 15 شركة ضمن الدورة الأولى

جاء ذلك خلال الاحتفال بتخريج الدفعة الأولي من برنامج حاضنة التصدير لعدد 15 شركة ومصنعاً، وذلك بحضور اللواء مهندس حافظ محمود حسن، مساعد وزير التجارة و الصناعة للشئون المالية والإدارية وتكنولوجيا المعلومات و المشرف المالي و الإداري على مركز تدريب التجارة الخارجية ممثلاً عن وزارة التجارة و الصناعة، والدكتور خالد عبدالعظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات المصرية، والاستاذ مصطفي الحطيني، مدير إدارة التدريب بمركز تدريب التجارة الخارجية  FTTC، بجانب المتدربين و لفيف من القائمين علي تنفيذ البرنامج.

وقال اللواء حافظ محمود حسن، مساعد وزير التجارة و الصناعة للشئون المالية والإدارية و تكنولوجيا المعلومات و المشرف على مركز تدريب التجارة الخارجية، إن الشراكة مع إكسبولينك اتاحت ما كان ينقصنا من تصدير منتجاتنا وفقاً للأسس السليمة والمعايير الدولية المتبعة، ومعرفة الاسواق الواعدة واستغلال الفرص التصديرية الحقيقية.

وأضاف أن هذا التوجه العلمي للتصدير يضع مصر في مسار الدول العظمي ويخدم استراتيجية وزارة التجارة والصناعة ورؤية الرئيس عبدالفتاح السيسي لتنمية الصادرات”.

من جانبه ذكر د. خالد عبدالعظيم المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات المصرية، أن «إكسبولينك» تعد بحق أحد المؤسسات التي غيرت مفهوم الفرص التصديرية، ومعالجة البعد الآخر من العملية التصديرية من خلال اتاحة المعلومات التي تحتاجها الشركات للاستفادة من الفرص التصديرية والنفاذ لمختلف الأسواق لإحداث تنمية حقيقية للصادرات الوطنية.

وأوضح كامل سالم، مدير برنامج حاضنة التصدير، أن مدة البرنامج تمتد لشهرين و ينقسم إلي جزء تدريبي عن اسس التصدير و يتم بالتعاون مع مركز تدريب التجارة الخارجية، بالإضافة إلي جزء عملي يتم بمعرفة اكسبولينك من خلال مراجعة و تحليل الخطط التصديرية التي تدرب عليها المتدربين و اعدوها من خلال التدريب و الذي قد بدء تنفيذه منتصف اكتوبر 2020. و يلى البرنامج منح جواز سفر افتراضي، لمن اجتاز نسبة نجاح 70% فى التقييم النهائي، يتيح للمتدرب الاستفادة بخدمات اكسبولينك بنسبة خصم تصل الى 75%.

وأضاف انه مع نهاية البرنامج تمت مناقشة و تقييم المشروعات المقدمة من قبل المتدربين بنجاح و ذلك من قبل لجنة مكونة من اكسبولينك و اتحاد الصناعات المصرية و مركز تدريب التجارة الخارجية، حيث حقق المتدربين نتائج بلغت نسبة نجاحها أكثر من 70%، وهو ما يشير جاهزية المتدربين في خوض رحلة التصدير.

و نوه سالم ان باب التسجيل مفتوح الان للتسجيل فى الدورة القادمة المزمع عقدها منتصف مارس القادم و ذلك من خلال موقع اكسبولينك.

وقال مصطفي الحطيني، مدير إدارة التدريب بمركز تدريب التجارة الخارجية  FTTC، التابع لوزارة التجارة والصناعة، أن نحو 15 شركة ومصنعاً اجتازوا التدريب العلمي والعملي من خلال برنامج حاضنة التصدير حيث تناول كيفية وضع استراتيجية التصدير والتسويق الدولي، وإعداد الدراسة الكاملة للأسواق المستهدفة وكيفية الوصول إليها، بالإضافة الى الاتفاقات التجارية والتعريف بالمصطلحات التجارية الدولية والإجراءات الجمركية بجانب وسائل الدفع والتحصيل.

وذكرت د. راندة البديوي، استشاري برنامج حاضنة التصدير و استاذ مساعد، كلية ادارة الاعمال بالجامعة الامريكية بالقاهرة، أن تخريج الدفعة الأولي هي البداية لتحقيق الهدف المشترك بنجاح الشركات الجديدة في التصدير والنفاذ إلي مختلف الاسواق باعتباره نجاح لمصر كلها في تحقيق تنمية اقتصادية ومجتمعية، معرباً عن أملها في ان تسطر الدفعة الأولي قصص نجاح حقيقية للصناع والمصدرين.

وقال اسلام إدريس، رئيس قطاع التسويق والاتصالات بجمعية المصدرين المصريين – إكسبولينك، أن خريجي البرنامج التدريبي «حاضنة التصدير» سواء من الشركات او المصانع اصبحوا مصدرين بالفعل ومؤهلين تمامًا لتسويق منتجاتهم والتواجد في الأسواق العالمية وذلك بعد شهرين من اجتيازهم الدورات العلمية والعملية بامتياز.

وأضاف  أن إكسبولينك قدمت حزمة من البرامج التصديرية تتعلق بمساندة الشركات في الترويج ومنها التسويق الالكتروني لتمكن اي مصدر من عرض وتسويق منتجه بالطريقة العلمية الصحيحة من حيث الكفاءة وجودة العالية بجانب إلمام الشركات بكافة قواعد واسس التصدير لإتمام عملية التصدير بنجاح وفقاً للمبادئ واشتراطات الدول وإنهاء الإجراءات الجمركية وغيرها من عمليات الشحن والنقل وتأمين الحصول علي المستحقات المالية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض