الدولار الأمريكي يتراجع أمام العملات الرئيسية بعد بيانات التضخم

تراجع الدولار الأمريكي عالمياً لأدنى مستوى في أسبوعين خلال تعاملات اليوم الأربعاء، بعد بيانات التضخم.

واصل الدولار خسائره بعد أن أظهرت البيانات أن التضخم الأساسي في الولايات المتحدة ظل معتدلاً، كما لم يتغير مؤشر أسعار المستهلكين باستثناء الطاقة والغذاء للشهر الثاني على التوالي.

وجعلت بيانات التضخم الخافتة من المرجح أن يبقي الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة.

كما تراجعت عوائد السندات الأمريكية من أعلى مستوياتها في أكثر من عام، مع ترقب تطورات حزمة التحفيز.

وبحلول الساعة 5:40 مساءً بتوقيت جرينتش، انخفض الدولار أمام اليورو بنحو 0.1 بالمائة إلى 1.2137 دولار، واستقر مقابل الين الياباني عند مستوى 104.64 ين.

وتراجعت العملة الأمريكية مقابل الإسترليني بنحو 0.2  إلى 1.3848 دولار، وهبطت بنسبة 0.3 % أمام الفرنك السويسري إلى 0.8893 فرنك.

وخلال نفس الفترة، تراجع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام العملات الرئيسية بنحو 0.3 بالمائة إلى 90.33.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض