«توتال» تسجل تراجعا حادا في الأرباح بنسبة 66% وتعتزم تغيير اسمها

سجلت شركة “توتال” الفرنسية تراجعًا حادًا في أرباح العام الماضي بأكمله بنسبة 66%، في ظل تراجع أسعار السلع والطلب خلال جائحة فيروس كورونا المستجد.

وحصصت الشركة صافي ربح خلال 2020 بأكمله 4.06 مليار دولار، متجاوزًا التوقعات البالغة 3.86 مليار دولار، مقارنة مع 11.8 مليار دولار في العام المالي 2019.

وبلغ صافي ربح الشركة خلال الربع الرابع 1.3 مليار دولار، متجاوزًا التوقعات البالغة 1.1 مليار دولار.

وقالت الشركة أن أكثر من خُمس استثماراتها الصافية البالغة حوالي 12 مليار دولار هذا العام ستخصص لمصادر الطاقة المتجددة والكهرباء، في إشارة إلى الأهمية المتزايدة للطاقة النظيفة.

واقترحت الشركة تغيير اسمها إلى “توتال إينرجيز”، وأوضح المدير التنفيذي “باتريك بويان” في بيان الثلاثاء أن تغيير الاسم يعكس الطموح الأساسي للشركة للتحول نحو الحياد الكربوني.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض