صادرات الصناعات الغذائية المصرية لألمانيا تنمو 13% لتحقق 83 مليون دولار بنهاية نوفمبر 2020

قال المهندس تميم الضوي نائب المدير التنفيذي ومدير إدارة معلومات التصدير بالمجلس التصديري للصناعات الغذائية إن صادرات القطاع إلى ألمانيا سجلت نحو 83 مليون دولار خلال الفترة من ” يناير-نوفمبر 2020″ في مقابل 73 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019 بنمو قدره 13%.

جاء ذلك خلال الندوة التي ينظمها المجلس تحت عنوان” تطور الصادرات الغذائية المصرية إلى ألمانيا وأهم وارداتها نت العالم”، بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري.

وذكر أن السوق الألماني يعد من أكبر دول الاتحاد الاوروبي  المستوردة للصناعات الغذائية المصرية، لافتا إلى أن قيمة صادرات القطاع للاتحاد الاوروبي شهدت نموا 6% خلال أول 11 شهر من 2020 لتسجل 448 مليون دولار مقابل 424 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019.

تطور الصادرات الغذائية المصرية لألمانيا

وأوضح الضوي أن هناك تطورا وزيادة ملحوظة في صادرات مصر من الصناعات الغذائية إلى ألمانيا في السنوات الأربع الماضية، حيث نمت 15% خلال 2017 لتبلغ 58 مليون دولار، ثم بنسبة 23% خلال 2018 لتسجل 72 مليون دولار، ثم بنسبة 7% خلال 2019 لتبلغ 77 مليون دولار.

وأكد أنه بالرغم من الظروف شديدة التعقيد والصعوبة التي مر بها العالم نتيجة تداعيات جائحة كورونا خلال 2020، إلا أن قيمة الصادرات المصرية من الصناعات الغذائية شهدت نموا 8% خلال الفترة من ” يناير-نوفمبر 2020″  مقارنة بكامل قيمتها خلال 2019، الأمر الذي يعد انجازا يحسب للقطاع.

10 سلع يستحوذون على 90% من الصادرات

وأشار الضوي إلى 10 منتجات غذائية تمثل حوالي 90% من إجمالي الصادرات الغذائية المصرية للسوق الألماني بقيمة 73.9 مليون دولار خلال 11 شهر من 2020، يأتي على راسها الفراولة المجمدة والتي تحتل مصر الصدارة في تصديرها حاليا، حيث بلغت قيمتها خلال تلك الفترة 26 مليون دولار لتسيطر على 32% من إجمالي صادرات القطاع لألمانيا.

وأضاف أن مصر صدرت لألمانيا خلال الفترة من ” يناير-نوفمبر 2020″ بذور وأثمار زيتية بقيمة 15 مليون دولار، وبصل مجفف بقيمة 8 ملايين دولار، ومحضرات خضر بقيمة 6 ملايين دولار، وخمائر بقيمة 5 ملايين دولار، ومصارين وامعاء بقيمة 4 ملايين دولار، وزيوت وراتنجات عطرية  وخضار مجمد بقيمة 3 ملايين دولار لكل قطاع على حدا، وخضار مجفف بقيمة 2.3 مليون دولار، وخضار مخلل بقيمة 1.6 مليون دولار.

وتابع الضوي أن ذلك يشير إلى أن السوق الألماني يستوعب المنتجات الغذائية الزراعية المصنعة سواء الخضر والفاكهة المجمدة أو المجففة، مشيرا إلى أن هناك منتجات غذائية في هيكل الواردات الألمانية لها بديل في هيكل الصادرات المصرية بقيمة 32 مليون دولار خلال 2019.

ألمانيا ثالث أكبر الدول المستوردة خلال 2019

وأشار إلى أن ألمانيا تعد أكبر ثالث مستورد في العالم في كل القطاعات السلعية بقيمة 1.236 تريليون دولار تمثل 6.5% من إجمالي واردات العالم في 2019، وبلغ إجمالي وارداتها من الصناعات الغذائية 70 مليار دولار.

وأضاف الضوي أن 15 منتج غذائي يمثلون نحو 32.3% من إجمالي واردات ألمانيا من هذا القطاع بقيمة 22.6 مليار دولار خلال 2019، تتمثل في « الأجبان بقيمة 4.5 مليار دولار، خبز ومعجنات وبسكويت بقيمة 2.6 مليار دولار، شيكولاتة بقيمة 2.4 مليار دولار، محضرات غذائية ومتنوعة بقيمة 1.9 مليار دولار، محضرات فاكهة بقيمة 1.5 مليار دولار، عصائر الفاكهة بقيمة 1.4 مليار دولار».

ونوه بأن ألمانيا تستورد «ألبان بقيمة 1.3 مليار دولار، ولحوم مصنعة وأسماك مصنعة بقيمة 1.1 مليار دولار لكل قطاع على حدا، ومحضرات خضر بقيمة 900 مليون دولار، وزبدة و فواكه مجففة ومكرونة وحلوى سكرية بدون كاكاو بقيمة 800 مليون دولار لكل قطاع على حدا، وصلصات بقيمة 700 مليون دولار»، مضيفا أن هذه السلع تمثل 70% من السلع التي لها بديل في هيكل الصادرات الغذائية المصرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض