«اتحاد الصناعات» يؤكد قدرة القطاع على توفير كافة احتياجات مشروع تطوير القرى

أكد المهندس محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات، أن المصانع المصرية تستطيع الوفاء بالاحتياجات المطلوبة لمشروع تطوير القرى المصرية، فهذه بالفعل فرصة ذهبية بكل ما تعنيه الكلمة، والشراء المركزي سيساعد الجميع.

وأوضح أن مصر تحظى بحجم وجودة في صناعات وطنية كثيرة.

ولفت السويدي إلى أنه سيعقد اجتماعاً مع كل المصانع في مختلف القطاعات، لتحديد قدرة كل مصنع على توريد المستلزمات المطلوبة بتواريخ محددة.

جاء ذلك خلال اجتماع د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لمتابعة توفير الاحتياجات والمستلزمات الصناعية لتنفيذ مشروعات مبادرة رئيس الجمهورية “حياة كريمة”، وذلك بحضور نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والمهندسة راندة المنشاوي، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، والدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية،، والمهندس محمد عبد الكريم، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، والمهندس محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية، والمهندس شريف الصياد، رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية.

وذكر رئيس الوزراء خلال الاجتماع أن التقديرات تُشير إلى أن الاستثمارات الخاصة بتنفيذ مشروع تطوير القرى المصرية، متوقع أن تزيد عن 500 مليار جنيه، تستحوذ المستلزمات والمنتجات الصناعية على نحو 200-250 مليار جنيه منها، وهذه فرصة تاريخية للصناعة الوطنية لن تتكرر، من حيث حجم الاستثمارات الموجهة لمستلزمات الانتاج.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض