ميثاق

الحكومة تنفي إخلاء العقارات التراثية بمنطقة وسط البلد

نفت الحكومة ما تردد من أنباء عن إخلاء العقارات التراثية بمنطقة وسط البلد من قاطنيها تزامناً مع خطة الدولة لاستثمارها.
وكشف المركز الاعلامى لمجلس الوزراء إنه فى ضوء ما تردد من أنباء بشأن إخلاء العقارات التراثية بمنطقة وسط البلد من قاطنيها تزامناً مع خطة الدولة لاستثمارها، تواصل المركز مع الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، والذي نفى تلك الأنباء.
وأكد المركز أنه لا صحة لإخلاء العقارات التراثية بمنطقة وسط البلد من قاطنيها تزامناً مع خطة الدولة لاستثمارها، مُوضحاً أن هناك خطة تستهدف تطوير منطقة وسط البلد لترويج السياحة التراثية والتاريخية بها، وإعادتها لرونقها، وذلك بعد التخلص من كافة الإشغالات غير القانونية مثل المخازن والورش والأنشطة الأخرى، التي لا تتناسب مع قيمتها التاريخية، تمهيداً لتحويلها إلى منطقة سكنية سياحية استثمارية إدارية، دون الإضرار بحقوق أي من سكانها.
وفي سياق متصل، يتمثل الهدف من تطوير القاهرة الخديوية في إعادة تنظيم استعمالات الأراضي، حيث سيتم نقل الأنشطة غير المناسبة الموجودة بمنطقة وسط البلد إلى مناطق أخرى، من خلال إخلاء جميع المخازن والورش، وإعادة الوحدات السكنية بالعقارات التراثية إلى أصحابها، تمهيداً لتحويل منطقة وسط البلد إلى مركز تجاري إداري للقاهرة الكبرى، من خلال تخصيص مناطق متخصصة وظيفياً، مع استقطاب الشركات الإدارية والفندقية الكبرى.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض