«غرفة الملابس» تنتهي من تنفيذ برنامج تدريب وتشغيل 250 فتاة بمصانع القطاع بـ 3 محافظات

قال د. محمد عبد السلام رئيس غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات باتحاد الصناعات إنه تم الانتهاء من برنامج تدريب وتشغيل 250 فتاة داخل مصانع القطاع بمحافظات القليوبية والفيوم وبني سويف بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي وصندوق الأمم المتحدة للسكان.

وأوضح أن ذلك من خلال تطبيق برنامج علمي حديث مدته 45 يوم يراعي كل المتطلبات الفنية المطلوبة وايضا الابعاد الانسانية والصحية والاجتماعية والتفسية  للمتدربات .

وأضاف عبد السلام أن الغرفة قامت بالاتفاق مع المصانع والجهات المتعاونة علي تفاصيل البرنامج والتخصصات والمميزات والشروط  المطلوبة وبدات عملية التدريب لمدة 3 ايام علي كيفية التعامل مع بيئة العمل واعطاء فكرة عامة عن مراحل الانتاج داخل المصانع وتقدير الوقت والجهد وعلاقة الانتاج بمنظومة العمل ومهارات الجودة الغير مباشرة .

وذكر أن التدريب النظري والعملي  امتد لمدة 12 يوم داخل مراكز التدريب علي الماكينات  باستخدام المواد الخام وتعليم المتدربات المهارات اللازمة والتوافق العضلي العصبي المطلوب والتغلب علي المشاكل والصعوبات تحت اشراف المدربين وخبراء الصناعة.

ونوه عبد السلام أنه ولأول مرة تخلل هذا التدريب محاضرات متخصصين من برنامج مودة الرئاسي والتابع لوزارة التضامن الاجتماعي داخل مصانع الملابس لتعريف المتدربات بكافة الجوانب الاجتماعية الواجب مراعاتها لبناء علاقة أسرية ناجحة، وأسس التواصل والتفاهم بين الزوجين والتعرف على الاحتياجات لكلاً منهما،و تصحيح بعض المفاهيم والأفكار الاجتماعية المغلوطة المتعلقة بالزواج والإنجاب واهمية الحلول الصحية لتنظيم الأسرة والحقوق والواجبات المتبادلة بين الزوجين.

ولفت إلى تنظيم صندوق الامم المتحدة للسكان محاضرات توعية للبنات عن المهارات الشخصية  والصحة الإنجابية وفهم حقوقهم والعمل بشكل أفضل داخل أسرهم و أن الحصول على وظيفة لا يتعارض مع دورهم في منازلهم واعطاءهم المعلومات والمهارات التي تضمن استمرار حياتهم بالطريقة التي يحلمون بها وتحقيق الاستقرار النفسي والاقتصادي لهم .

وأكد أن جميع المحاضرات والبرامج التدريبية تمت بأعلي درجات الاجراءات الاحترازية والوقائية لعدم انتشار الامراض والاويئة وتحقيق السلامة والصحة للجميع ،و بعدها بدات المرحلة الاخيرة وهي  التدريب لمدة شهر انتاجي و ذلك طبقا للمعدات والماكينات وتخصصات المصانع وتخلله تاكد المدربين وادارة المصانع من جودة انتاج المتدربات  وتصنيفهن وقياس نسبة انتاج وجودة كل متدربة ومهاراتها وبناء عليها تم توقيع عقود العمل طبقا لمواد القانون المصري ومعايير العمل الدولية المتعارف عليها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض