سلالة كورونا الجديدة تغلق دول بالشرق الأوسط وتوقف عدد من الرحلات الجوية

وكالات

بدأت مجموعة من دول منطقة الشرق الأوسط في إغلاق حدودها بدءاً من أمس الإثنين، وسط مخاوف من الانتشار السريع لسلالة جديدة من فيروس كورونا الذي قالت بريطانيا إنه “خارج عن السيطرة”.

وأوقفت السعودية؛ والكويت، وسلطنة عُمان الرحلات الجوية الدولية، وأغلقت الحدود لمدة أسبوع.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام)، أن شركة الاتحاد للطيران أوقفت على الفور الرحلات الجوية مع دول الخليج كالمملكة العربية السعودية، والكويت، وسلطنة عمان، لفترة مؤقتة، “للحد من انتشار” الفيروس.

وانخفضت جميع مؤشرات الأسهم الرئيسية في بورصات المنطقة، تماشيا مع الأسواق العالمية.

وقاد مؤشر الأسهم الرئيسي في دبي الخسائر؛ إذ سجل أكبر تراجع له منذ أكثر من سبعة أشهر، وسط مخاوف من أن قيود السفر الإضافية قد تلحق المزيد من الضرر بقطاع السياحة في الإمارة.

وكان من المتوقع أن تتزايد وتيرة الحركة الجوية بين بريطانيا ودبي بمقدار الثلث في ديسمبر بعد إنعاش الممر جوياً.

وفي إفريقيا، أوقفت المغرب، وتونس، والجزائر جميع الرحلات الجوية من بريطانيا وإليها، كما علَّقت تونس الرحلات الجوية من أستراليا وإليها، وجنوب إفريقيا أيضاً.

وحظر السودان الرحلات القادمة من بريطانيا، وهولندا، وجنوب إفريقيا.

وعلى صعيد الخطوط الجوية، أعلنت الشركة العربية للطيران، مقرها إمارة الشارقة، أنها ستوقف الرحلات الجوية من المغرب إلى المملكة المتحدة حتى إشعار آخر. في حين قالت “الاتحاد للطيران”، مقرها أبوظبي، إنها اعتباراً من 24 ديسمبر؛ ستطالب جميع الركاب القادمين من بريطانيا بإبراز اختبار “PCR” سلبي، لا تتعدى صلاحيته 72 ساعة من موعد مغادرة رحلتهم إلى الإمارة.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض