حفلة 1200

كريدي أجريكول يكرم أطباء المستشفيات الحكومية المعنية بعلاج مصابي كورونا

 

كرم بنك كريدي أجريكول مصر 30 من الأطباء الأعضاء في نادي الصيد المصري ممن كانوا في الصفوف الأمامية في علاج مرضى فيروس كوفيد 19 في المستشفيات العامة الحكومية.

تم ذلك في حفل أقيم بنادي الصيد المصري بحضور ولي الدين لطفي، نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال ببنك كريدي أجريكول مصر، ومحسن طنطاوي رئيس نادي الصيد المصري وعدد من قيادات البنك وأعضاء مجلس إدارة النادي.

وضمت قائمة الأطباء المكرمين نخبة من قيادات المستشفيات العامة الحكومية التي تخصصت في علاج مصابي فيروس كورونا، كما اشتملت على تكريم أسر اثنين من الأطباء من شهداء الجائحة، والوقوف دقيقة حدادا على أرواح أعضاء الأطقم الطبية ممن توفوا خلال علاجهم لمرضي الفيروس.
وخلال حفل التكريم قال ولي الدين لطفي نائب العضو المنتدب لقطاعات الأعمال ببنك كريدي أجريكول مصر: “لا تتوقف علاقة كريدي أجريكول بالمجتمعات التي يعمل بها على نتائج الأعمال والأرقام لكن يوجد جزء متأصل في استراتيجية البنك وهو خدمة المجتمع والتفاعل معه بإيجابية وهذا هو النمو والمكسب الحقيقي لنا. وهذه هي رؤية مجموعة كريدي أجريكول العالمية التي حرصت منذ بداية أزمة كوفيد على تقديم كافة أشكال الدعم لعملائها ولمجتماعتها وخاصة الأطباء ممن يعملون في الصفوف الأمامية مع مرضي كوفيد 19”.

ويعد نادي الصيد جزءا مصغر من المجتمع المصري؛ لذلك تكريمنا للأطباء أعضاء النادي من يعملون في المستشفيات الحكومية امتدادا لمبادرة “شكرا” التي أطلقها كريدي أجريكول مع بداية انتشار فيروس كورونا تقديرا منا للمجهود الكبير الذي يقوم به الأطباء خلال هذه الفترة”.
وأضاف “لطفي”: “يسعي كريدي أجريكول إلى توطيد أواصر الصلة مع المجتمعات التي يعمل بها من خلال المبادرات التي تقدم قيمة مضافة لهذه المجتمعات، ونحن نعتبر نادي الصيد المصري شريكا استراتيجيا للبنك وطوال فترة الشراكة، والتي تمتد لحوالي 30 سنة، شاركنا في العديد من المبادرات كان آخرها تطبيق مبادرة لنشر ثقافة الشمول المالي والتحول إلى مجتمع لا نقدي من خلال تقديم تجربة مصرفية جديدة وهو ما يتفق مع توجهات البنك المركزي المصري”.
ومن جانبه قال  محسن طنطاوي رئيس نادي الصيد المصري: “نعتز في نادى الصيد المصري بشراكتنا مع كريدي أجريكول مصر والتي تمتد لثلاثين عاما حرص خلالها “البنك” على المساهمة فيي كافة الأنشطة وليس الاكتفاء بنموذج “شريك الأعمال” فحسب، وتكريم كريدي أجريكول لأطباء النادي من العاملين في المستشفيات العامة أو تكريم أسر شهدائنا من الأطباء دليلا على إنه جزء من النسيج الاجتماعي لنادى الصيد والمجتمع”.
وكان كريدي أجريكول مصر قد أطلق في أبريل الماضي وعقب انتشار فيروس كوفيد عددا من المبادرات لخدمة القطاع الطبي كان منها التعاون مع مؤسسة أهل مصر لدعم مستشفيات الحجر الصحي الحكومية التي تحتاج معدات طبية لخدمة مرضى فيروس كورونا، وشراء 3 أجهزة تنفس صناعي ووحدات للعناية المركزة المجهزة بالكامل وأجهزة الموجات فوق الصوتية إلى جانب المعدات الأساسية الأخرى اللازمة في وحدات العناية المركزة لـ 4 مستشفيات في الدلتا والصعيد، كما أطلق البنك مبادرة “شكرا” لدعم العاملين في القطاع الطبي، من خلال إعفاءهم من كافة المصاريف الإدارية على القروض والبطاقات الائتمانية والحسابات، وأتحنا لهم أولوية التعامل داخل فروع البنك توفيرا لوقتهم.
ولم تتوقف المساندة للقطاع الطبي من جانب البنك كمؤسسة فحسب لكن كذلك من موظفي البنك حيث شاركوا في حملة جمع التبرعات لشراء الأدوات الوقائية لحماية الفرق الطبية في مستشفيات الحجر الصحي ضد فيروس كورونا، ونتيجة لهذه المبادرة ضاعف البنك كل جنيه مصري تم التبرع به وفي نهاية الحملة، تمكن موظفو كريدي أجريكول مصر والبنك من توفير1500 أداة وقائية للعاملين في المجال الطبي.
من المقرر أن ينظم كريدي أجريكول احتفالا خلال الفترة القادمة لتكريم أطباء نادي الإسكندرية الرياضي “سبورتنج” ممن ساهموا في علاج مرضي كوفيد 19 داخل المستشفيات الحكومية بالإسكندرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض