بنك القاهرة يوفر تمويلاً قدره 21 مليون و 400 ألف جنيه للجامعات الأهلية

وقع الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأحد، بروتوكول تعاون مع طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة، يهدف لتقديم منح دراسية للطلاب المتميزين بالجامعات الأهلية الجديدة وهى: الملك سلمان الدولية، العلمين الدولية، الجلالة، والمنصورة الأهلية الجديدة، بالإضافة إلى إنشاء معمل لتكنولوجيا المعلومات على أحدث النظم الأكثر تطوراً لدعم الطلاب بتلك الجامعات، وذلك بمقر الوزارة.

وفي بداية كلمته أشاد عبد الغفار بتوقيع بروتوكول تعاون مع بنك القاهرة، والذى ينص على توفير مبلغ 21 مليون و 400 ألف جنيه على مدار ثلاث سنوات لصالح جامعات الملك سلمان الدولية، والجلالة، والعلمين الدولية، والمنصورة الأهلية الجديدة، من خلال تقديم منح دراسية ومعامل كمبيوتر لهذه الجامعات، مؤكدًا على الدور الفعال للجهاز المصرفي في الاستثمار في التعليم من خلال المشاركة المجتمعية للبنك كأحد الجهات المصرفية الوطنية تحت مظلة البنك المركزي المصري.

وأشار عبد الغفار إلى دعم البنك للمشروعات القومية الضخمة في مجال التعليم العالي والبحث العلمي للنهوض بمنظومة التعليم العالى فى مصر خلال الفترة القادمة، موضحًا أن دعم البنك لا يقتصر فقط على الدعم المادي بل يمتد ليشمل تقديم منح للطلاب المتفوقين، مؤكدًا أهمية هذه المنح في سد الفجوة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل.

ومن جانبه أشاد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك القاهرة بالتعاون مع وزارة التعليم العالى، مؤكدًا أهمية تلك الإتفاقية والتى تأتى فى إطار جهود البنك المتواصلة لدعم ومساندة قطاع التعليم والبحث العلمي فى مصر وتنمية روح الابتكار لدى الطلاب بما يعكس تضافر الجهود والتعاون الحقيقي بين كافة المؤسسات؛ لتكون نموذجًا إيجابيًّا يحتذي به لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار فايد إلى حرص البنك على دعم مؤسسات التعليم العالي وخاصة الجامعات الأهلية الجديدة، مشيدًا بالطفرة الكبيرة التي حدثت في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، والتي أثمرت عن افتتاح 4 جامعات أهلية جديدة، مضيفًا إمكانية إتاحة البنك التدريب للطلاب المتميزين بالجامعات الجديدة وخاصة خلال فترة الصيف في المجالات المصرفية المختلفة.

كما وقعت هايدي النحاس مدير إدارة اتصالات المؤسسة والتنمية المستدامة بروتوكولات تعاون مع كل من  الدكتور أشرف سعد رئيس جامعة الملك سلمان الدولية، والدكتور معوض الخولي رئيس جامعة المنصورة الأهلية الجديدة، والدكتور محمد الشناوي نائب رئيس جامعة الجلالة، والدكتور أشرف السيد ممثل جامعة العلمين الدولية.

جدير بالذكر أن البروتوكول يتضمن توفير معملين Bloomberg Terminals)) على أن يتم إلحاقهم بكليات العلوم الإدارية لاستخدامهم في نماذج محاكة البورصة وغرف التداول، بما يتوائم مع متطلبات سوق العمل. كما أن توقيع البروتوكول يأتي في إطار دعم المشروعات القومية التي تشرف عليها وزارة التعليم العالى، وخاصة الجامعات الأهلية الجديدة التي تهدف إلى تحقيق المنافسة العالمية فى مجال العلوم والتكنولوجيا وتنمية الثقافة، والحفاظ على الهوية المصرية، وتعزيز الروابط مع الدول العربية والإفريقية، من خلال تقديم تعليم عال يدعم الابتكار ويخلق جيل قادر على الريادة إقليميا وعالميًا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض