مبيعات «هيونداي موتورز» تحقق تراجع بـ16.3% عالمياً بنهاية نوفمبر

شهدت مبيعات شركة هيونداي موتورز، تراجعاً فى جميع الأسواق العالمية خلال شهر نوفمبر الماضي بنسبة تصل إلى 4.3%، لتسجل بذلك 376.7 ألف سيارة، مقارنة بحجم مبيعاتها خلال الفترة ذاتها من العام الماضى، والتى سجلت 393.7 ألف سيارة، وذلك بسبب التداعيات السلبية على الاقتصاد العالمى مع تفشي فيروس كورونا.

أما عن السوق الكوري الجنوبي، فقد ارتفعت مبيعات هيونداي خلال شهر نوفمبر بنسبة تصل إلى 10.9%، لتسجل 70 ألف سيارة، مقابل 63.2 ألف وحدة فى 2019، وذلك بدعم من تزايد الطلب على سيارة أزيرا، التابعة لفئة السيارات السيدان، والتى سجلت مبيعات بلغت 11.6 ألف سيارة، كما أرجع التقرير نمو مبيعات العلامة الكورية إلى ارتفاع وتيرة الطلب على السيارات الـSUVs، الرياضية المتعددة الأغراض مثل توسان، وباليسايد الجديدة كليًا.

وواصلت العلامة التجارية جينيسيس، الذراع الفاخرة لهيونداي موتورز، فى الحفاظ على معدلاتها من المبيعات مع وجود طلب على طرازي G80 السيدان، وVG80  الرياضية المتعددة الأغراض.

وأظهر تقرير هيونداي موتورز تراجعًا فى مبيعاتها الخارجية، بعد استثناء كوريا الجنوبية، 7.2% خلال نوفمبر من العام الحالى، حيث بلغت 306.7 ألف سيارة، مقابل 330.5 ألف وحدة مباعة فى 2019.

وتحاول الشركة تخطي عقبة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد عبر إحداث انتعاشة فى مبيعاتها من السيارات.

وقالت الشركة إنها اتخذت عدد من التدابير فى هذا الصدد التى من بينها تمديد فترات الضمان، وتقديم موديلات جديدة عبر الإنترنت.

وتوقعت أن يسهم إطلاق جينيسيس GV70، والتابعة لفئة السيارات الفاخرة الرياضية المتعددة الأغراض، فى نمو مبيعات الشركة مستقبلًا.

وتراجعت مبيعات سيارات هيونداي خلال الشهور الإحدى عشر الأولي من 2020 بنسبة تصل إلى 16.3%، لتسجل 3.4 مليون سيارة، مقارنة بمبيعاتها خلال نفس الفترة من العام الماضى، والتى بلغت 4 مليون مركبة تقريبًا، وارتفعت مبيعات السوق الكورية من ماركة هيونداي بنسبة تصل إلى 6.5%، لتسجل 719.4 ألف سيارة هذا العام، مقابل 675.5 ألف وحدة خلال 2019، وهبطت مبيعات الأسواق الخارجية بنسبة 20.9%، لتسجل 2.6 مليون سيارة خلال 11 شهرًا من 2020، مقابل 3.4 مليون مركبة فى 2019.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض