حفلة 1200

«غرفة الإسكندرية» تبحث مع «التمثيل التجاري» زيادة التواجد بالسوق الأفريقية

قال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالإسكندرية، إن العلاقات بين مصر والدول الإفريقية علاقات ممتدة منذ سنين طويلة، وهناك علاقات اقتصادية متبادلة بين الطرفين.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي تنظمها اليوم بحضور الوزير المفوض التجاري الدكتور عبد العزيز الشريف مدير إدارة الدول المنظمات الإفريقية، والمستشار التجاري علي باشا، نائب مدير إدارة الدول والمنظمات الإفريقية، تحت عنوان “استعراض الاستراتيجية الوطنية للتحرك نحو إفريقيا”.

وأضاف أن الهدف من الندوة إلقاء الضوء على حجم الاستثمارات الإفريقية، وفرص التعاون المختلفة بين مصر والدول الإفريقية، المتمثلة في البعثات المختلفة، وإقامة المعارض الدولية وغيرها.

وأكد الوكيل أن الفترة المقبلة ستشهد العمل على التعاون مع جهاز التمثيل التجاري من اجل وضع خطة لتنظيم بعثات تجارية ترويجية مشتركة للسوق الأفريقية وخاصة للسودان، وكذلك المعارض الدولية.

وأوضحت د. سارة الجزار عميد كلية النقل الدولي واللوجستيات، والمستشار الاقتصادي للغرفة، أن المكاتب التجارية التي تمثل مصر في الدول الإفريقية تعد فرصة هامة للمستثمرين الذي يرغبون في استثمار أموالهم في تلك الدول، كما يتيح الفرصة لمصر لأخذ مكانة مختلفة في الدول الإفريقية من خلال التحالفات الاقتصادية.

وأضافت أنه من الضروري العمل على إتاحة البيانات والمعلومات اللازمة للقطاع الخاص المتعلقة بفرص الاستثمارات وأهم الصادرات والواردات في الدول الإفريقية المختلفة، وغيرها من المعلومات، مشيرة إلى أهمية التواصل بين الدول الإفريقية وغرفة الإسكندرية، من خلال المشاركة في المعارض الدولية.

وأشارت الجزار إلى أهمية إعداد دراسة متخصصة لإقامة مركز لوجيستي يهدف إلى التواصل بين المكاتب التجارية في الدول الإفريقية، ومعرفة أهم الفرص الاستثمارية بتلك الدول.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض