الدولار يهبط بفعل أنباء عن استئناف الحزب الجمهوري محادثات التحفيز الأميركية

تراجع الدولار للجلسة السادسة على التوالي الخميس، بعد صعوده معظم فترات اليوم، بفعل تقارير بأن قادة الحزب الجمهوري بمجلس الشيوخ الأمريكي قد اتفقوا على استئناف المفاوضات بشأن حزمة تحفيز جديدة لتخفيف تداعيات فيروس كورونا.

نقلت سي.إن.بي.سي عن تشك شومر العضو الجمهوري الكبير بمجلس الشيوخ قوله اليوم إن زعيم الأغلبية الجمهورية بالمجلس ميتش مكونيل قد وافق على استئناف المحادثات وسط تنامي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة.

أنعش التقرير الأسهم ودفع اليورو إلى أعلى مستوياته للجلسة مقابل الدولار وقلص خسائر العملات التي تستفيد من زيادة الشهية للمخاطرة مثل الدولار الأسترالي والكرونة النرويجية.

وقال مارك تشاندلر، كبير مخططي السوق لدى بانوكبرن فوركس، “انتعش اليورو مقابل الدولار قبل ساعة وفنيا عندما تجاوزنا 1.1850 دولار، تسارع الصعود.

“أعتقد أن السوق هزيلة نسبيا وعندما وردت الأخبار من شومر، فتحت الباب أكثر. مازالت السوق حساسة لأخبار التحفيز.”

وتراجع مؤشر الدولار 0.2 بالمئة إلى 92.299، وصعد اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.1875 دولار.

لكن الجنيه الإسترليني تراجع 0.2 بالمئة إلى 1.3255 دولار بعد أن قالت صحيفة تايمز إن الزعماء الأوروبيين سيحثون المفوضية الأوروبية على نشر خطط لخروج بريطاني دون اتفاق مع اقتراب موعد نهائي يحل في نهاية السنة.

في غضون ذلك، ارتفعت بتكوين 1.2 بالمئة إلى 18 ألفا وأربعة دولارات، غير بعيدة عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عند حوالي 20 ألف دولار الذي بلغته قبل ثلاث سنوات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض