حفلة 1200

«صناعة الجلود» تعد مذكرة لوزير المالية حول الأسعار الاسترشادية للأحذية والفوندي

قال طارق بلال نائب رئيس غرفة صناعة الجلود، إن الغرفة تعد حاليا مذكرة لرفعها لدكتور محمد معيط وزير المالية تتضمن إحصائية بالحصيلة الجمركية المهدرة من تهريب الفوندي والأحذية المستوردة وتطبيق الأسعار الاسترشادية القديمة.

وأوضح أن الحصيلة الضائعة في آخر 3 سنوات فقط تقدر بنحو 1.3 مليار جنيه مقابل فرق حصيلة الجمارك بين الحساب على 70 سنت للفوندي و 1.45 سنت، مضيفا أن الحصيلة المهدرة على الدولة من دخول الأحذية تامة الصنع بأسعار مخفضة تقدر بنحو 2.6 مليار جنيه خلال 5 سنوات.

وذكر بلال أنه في 2015 دخل مصر 48 مليون حذاء مهرب، وارتفع الى 53 مليون حذاء في عام 2016، ثم 47 مليون حذاء في 2017، و46 مليون في 2018 ، واخيرا 51 مليون حذاء مهرب في 2019.

وأكد أن هذه المنتجات كان من المفترض دفع 60% جمارك و14% ضريبة قيمة مضافة لها وبالتالي ضاع على الدولة 14 مليار جنيه بسبب عدم تحصيل هذه الرسوم .

ونوه بلال بأن التهريب دمر صناعة الأحذية والمنتجات الجلدية في مصر حيث أدت الى انخفاض عدد المنشآ الصناعية من 25 ألف منشأة الى 17.6 ألف منشأة.

وطالب بضرورة تطبيق الاسعار الاسترشادية في جميع المنافذ الجمركية مؤكداً أن هناك بعض المنافذ لا تطبق هذه الأسعار.

وأضاف بلال أن الغرفة جهزت جميع المستندات التي تدعم موقفها لزيادة الأسعار الاسترشادية وكذلك عروض أسعار بالفوندي الذي يتم استيراده من الصين بـ 3 و 3.5 دولار، وكذلك عروض أسعار لأحذية تامة الصنع تدخل مصر بقيمة 8 دولار في حين طالبت الغرفة بزيادة السعر الاسترشادي لها الى 7 دولار فقط.

وأوضح أن الاجتماع الأخير مع رئيس مصلحة الجمارك تم خلاله التأكيد على ضرورة المتابعة اللاحقة على المحال التجارية وضبط أي منتجات مستوردة لا تمتلك فواتير أو مستندات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض