سفير الاتحاد الأوروبي: مصر أصبحت أكثر جاذبية للاستثمارات الأجنبية خلال الفترة الحالية

أكد كرستيان برجر سفير الاتحاد الاوروبي لدي مصر، أن مصر اصبحت جاذبة للاستثمارات الأوروبية أكثر من أي وقت مضي، بسبب امتلاكها لمقومات صناعية واقتصادية ضخمة ومشاريع قومية عملاقة في مجالات البنية التحتية بجانب وفرة الموارد البشرية.

وأضاف خلال لقائه مع جمعية رجال الأعمال المصريين ، أن الاتحاد الأوروبي يولي اهتماما كبيراً بتمويل مشروعات تهيئة مناخ الأعمال وبيئة الاستثمار خاصة في مجالات التدريب المهني والاستثمار في الطاقة ومشاريع المياه والري.

وأوضح برجر أن الاتحاد يهتم بدعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بجانب برامج التنمية الريفية وذلك من خلال بنكا البنك الأوروبي لإعادة الأعمار والتنمية و بنك الاستثمار الاوروبي ، الذي رصد محفظة تمويل بقيمة مليار يورو لدول شمال افريقيا ومصر.

وأكد أن الاتحاد يتطلع في المرحلة المقبلة إلي تيسير حركة التبادل التجاري مع مصر من خلال توحيد المواصفات القياسية وتسهيل انتقال البضائع والسلع.

وأشار برجر أنه يخطط لزيارة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس للتعرف علي الفرص الاستثمارية بالمنطقة والترويج لها امام منظمات الأعمال الاوروبية.

و رحب المستشار محمود فهمي رئيس لجنة التشريعات الاقتصادية بجمعية رجال الأعمال المصريين، بالتعاون مع سفير الاتحاد الاوروبي الجديد فيما يتعلق بالجوانب التشريعية والاجراءات القانونية لتسهل مهمته في مصر بما يخدم مناخ الاقتصاد والاستثمار بالبلدين.

وأكد د. فاروق ناصر، رئيس لجنة السياحة بالجمعية، علي أهمية التعاون في ملف التنشيط السياحي بين الاتحاد الاوروبي ومصر في المرحلة المقبلة لمساعدة الجانبين.

وذكر أن القطاع السياحي من اكبر القطاعات الاقتصادية التي تضررت حول العالم نتيجة التأثير السلبي علي القيود المفروضة علي حركة السفر والطيران عالمياً بسبب تداعيات فيروس كورونا، مؤكداً أن حركة السياحة لن تستعيد عافيتها مجدداُ قبل منتصف عام 2021.

وقال محمد منتصر نائب رئيس لجنة السياحة بالجمعية، أن التعاون مع الاتحاد الاوروبي ومصر في مجالات دعم التدريب المهني والفني تمثل أولوية لعدد من المجالات الاقتصادية الواعدة ومنها الطاقة والزراعة والصناعة، والقطاع السياحي.

وأضاف  أن هناك محاولات جادة لتسهيل عمليات السفر بين مصر والدول الأوروبية، حيث تم رفع الحظر عن العزل الصحي «الكارنتين» للمسافرين من وإلي مصر وبريطانيا بشرط حصول السائح علي تحليل PCR وهي خطوة ايجابية سيكون له مردود جيداً علي حركة السفر والسياحة المصرية.

واشار منتصر، إلي فرص التعاون في قطاع إدارة وتشغيل الفنادق والخدمات الفندقية والسياحية خاصة وانه من المستهدف انشاء 220 الف غرفة فندقية في شتي المقاصد السياحية في مصر.

من جانبه أشار المهندس أسامة جنيدي رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الأعمال المصريين، إلي أن قطاع الكهرباء والطاقة من القطاعات الجاذبة للاستثمار الاجنبي والمحلي، موضحا أن دول الاتحاد الأوروبي من اكبر الدول المستثمرة في مجالات الطاقة في مصر من خلال شركة سيمنز الألمانية.

وأضاف أن مصر حققت فائض في انتاج الطاقة الكهربائية والغاز الطبيعي بفضل المشروعات الضخمة في القطاع، لافتا إلي أن هناك فرص واعدة للتعاون المصري الاوروبي في مشروعات التوزيع والنقل ودعم وتمويل مشاريع التحول إلي الشبكات الذكية بجانب الاستثمار في التعدين وتحلية ومعالجة المياه بجانب برامج للتدريب الفني وتأهيل الشباب من المهندسين في قطاع الطاقة والكهرباء.

من جانبه ذكر د. أحمد السكري رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري الروماني، أن المجلس يتطلع إلي الشراكة مع الاتحاد الأوروبي في دعم الاستثمار الصناعي في مصر خاصة في التصنيع الزراعي بغرض التصدير إلي رومانيا والاسواق المجاورة لها.

وقال أحمد منير عز الدين رئيس لجنة تنمية العلاقات مع الصين بالجمعية، إن هناك فرص واعدة في التعاون وتبادل الخبرات والاستثمار المشترك في قطاع الغزل والنسيج خاصة فيما يتعلق بتطوير الماكينات والالات وتصدير القطن والكتان بجانب استمرار برنامج تحديث الصناعة والدعم المالي والاستشارات الفنية لتأهيل العاملين بالقطاع.

كما أكد د. محمد هلال نائب رئيس لجنة الطاقة بالجمعية، علي أهمية التعاون مع الاتحاد الاوروبي في تمويل برامج جديدة للتعليم والتدريب الفني في مختلف القطاعات في مصر .

وقال المهندس علاء فكري نائب رئيس لجنة التشييد والبناء بالجمعية، أن قطاع التطوير والاستثمار العقاري يمتلك فرص واعدة لجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية.

وقال محمد يوسف، المدير التنفيذي للجمعية، أن التعاون بين الجمعية وسفير الاتحاد الأوروبي يمثل شراكة ودفعة قوية للعلاقات الاقتصادية وجذب الاستثمارات الأوروبية نظراً لكونها تضم قامات صناعية وقلاع استثمارية من ابرز قادة المال والأعمال.

وأضاف  أن الجمعية، تتطلع باهتمام بالغ لتعميق العلاقات بين الجانبان من خلال التواصل والتنسيق مع كبري منظمات الأعمال الأوروبية، مشيراً  إلي ترحيب سفير الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع الجمعية وتعريفها بأكبر منظمات الأعمال في أوروبا.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض