حفلة 1200

العربي يوقع اتفاقية إنشاء الغرفة الإفريقية البرازيلية مع روبين حنون

 

افتتح جاير بولسونارو رئيس البرازيل المؤتمر العربى البرازيلى الذى عقد بمدينة ساوباولو بحضور أكثر من 30 ألف مشارك فعلى وافتراضى عن بعد.
و شهد مراسم توقيع اتفاقية انشاء الغرفة الافريقية البرازيلية بين المهندس ابراهيم محمود العربى رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة والمهن الأفريقية، وروبين حنون رئيس الغرفة العربية البرازيلية والتى تشمل دول امريكا الجنوبية.
وأوضح العربى أن تلك الاتفاقية سيكون لها مردود هام على اتحاد الغرف الافريقية الذى يمثل اتحادات الغرف الوطنية فى عموم القارة الافريقية، وعشرات الملايين من أعضائهم، دعامة النماء والتنمية، مجتمع المال والأعمال والمهنيين فى شتى المجالات من خلال ربطهم بشركاء من البرازيل وامريكا الجنوبية لتنمية التجارة والاستثمار.

وأكد أهمية الغرفة الجديدة بعد تحقيق حلم إتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية التى اطلقها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، وهى منطقة ذات قوة شرائية تتجاوز 1,4 تريليون دولار ، لتتكامل مع إتفاقية الميركوسور التى تجمع دول امريكا الجنوبية.

وأضاف العربي لانطلاق علاقاتنا الإقتصادية إلى أفاق جديدة والذى سيحقق العائد الاقتصادى لنا جميعا من خلال تكامل المميزات النسبية، لنصنع محليا، ونغزوا سويا الاسواق الاقليمية، فننمى صادراتنا السلعية والخدمية معا، خاصة وأن أفريقيا هى ثانى أكبر قارة، بها ثمن سكان العالم، بأعلى نسبة نمو للطبقة المتوسطة ذات القوة الشرائية العالية.
ودعى العربى فى كلمته لدعم التعاون الثلاثى من خلال التصنيع المشترك على ارض مصر للاستفادة من مناطق التجارة الحرة التى تتجاوز 2,7 مليار مستهلك فى الاتحاد الاوروبى، وافريقيا والوطن العربى، الى جانب استغلال مصر كمركز لوجيستى للشركات البرازيلية للوصول الى الاسواف المجاورة.

وأكد روبين حنون رئيس الغرفة العربية البرازيلية على اهمية التعاون مع مصر خاصة وانها ثانى دولة عربية والاولى افريقيا من حيث حجم التبادل التجارى، وهى الدولة الوحيدة فى افريقيا والشرق الاوسط التى حافظت على معدل نمو اقتصادى اثناء جائحة كورونا.

وأشار حنون إلى الفرص المتعددة التى يتحيها الاقتصاد المصرى المتنوع خاصة فى المشروعات الكبرى التى اطلقتها الحكومة مثل استصلاح المليون ونصف فدان ومحور قناة السويس والمدن الجديدة بخلاف الصناعة والتجارة واللوجيستيات.

واوضح حنون أن تلك الاتفاقية ستكون الية فاعلة لتنمية العلاقات الثنائية بين البرازيل ومصر الى جانب العلاقات الاقليمية بين الميركوسور وافريقيا.ڜ

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض