مؤشر مديري المشتريات لمصر يحقق أعلى معدل في 14 شهر خلال سبتمبر

حقق مؤشر مديري المشتريات الرئيسي لمصر، التابع لمجموعة IHS Markit، ارتفاعاً خلال سبتمبر 2020 لأعلى معدل منذ يوليو 2019.

وأوضح البيانات أن المؤشر المركب الذي يعدل موسمياً، تم إعداده ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط، ارتفع إلى 50.4 نقطة في سبتمبر 2020، مقابل 49.4 نقطة في أغسطس السابق له.

وأشار المؤشر إلى وجود تحسن خلال فترة الدراسة الأخيرة، علاوة على ذلك كانت هذه أول قراءة تتجاوز 50 نقطة منذ يوليو 2019.

وأشارت القراءة الأخيرة إلى تحسن هامشي فقط في الأوضاع التجارية، ما يشير إلى أن الاقتصاد المصري غير المنتج للنفط لديه مجال أكبر للتعافي إلى مستوى الأداء الذي كان قائماً قبل جائحة فيروس كورونا 2019.

ومن ناحيته، قال ديفيد أوين الباحث الاقتصاد بمجموعة  “IHS Markit” أظهرت البيانات الأخيرة لمؤشر مديري المشتريات في مصر مزيداً من التفاؤل للشركات، حيث أشار مؤشر سبتمبر إلى تحسن الظروف الاقتصادية لأول مرة منذ 14 شهراً.

وتابع أنه في حين كان المؤشر في النطاق الإيجابي بشكل هامشي فقط مسجلاً 50.4 نقطة، فقد كان أيضاً أعلى من مستواه المتوسط وهو 48.1 نقطة.

وأضاف الباحث أن ذلك يشير إلى أن الاقتصاد غير المنتج للنفط يشهد تحولاً متواضعاً نحو الأفضل بعد التأثير المدمر لوباء كوفيد-19.

وذكر أن سلسلة الإنتاج والطلبات الجديدة ظلت في نطاق التوسع لمدة 3 أشهر، ما يشير إلى صورة أكثر تفاؤلاً للربع الثالث من 2020.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض