ماراثون بتروليوم أكبر شركة لتكرير النفط في أميركا تسرح أكثر من 2000 موظف

أعلنت ماراثون بتروليوم أكبر شركة لتكرير النفط في أميركا عن خطة لتسريح 12% من القوى العاملة، في ظل ضعف الطلب على الوقود بسبب جائحة كورونا

وقالت الشركة إنها قررت الاستغناء عن 2050 عاملاً في وحدتها التشغيلية في الولايات المتحدة؛ نتيجة تباطؤ الطلب في مصافي “مارتينيز” في كاليفورنيا و”جالوب” في نيو مكسيكو.

واتجهت الشركات المنتجة للنفط ومصافي الخام لخفض العمالة وتقليص التكاليف، في مسعى للتعامل مع الهبوط الملحوظ للأسعار جراء تداعيات كورونا على الاستهلاك.

وتوقعت ماراثون بتروليوم تحمل رسوم تتراوح بين 125 و175 مليون دولار، في إطار تكاليف إنهاء خدمة الموظفين وهي العملية التي قد تدخل حيز التنفيذ في أكتوبر.

يذكر أن Royal Dutch Shell أعلنت يوم الأربعاء عن خطة لتسريح 9 آلاف موظف ما يعادل 10% من القوى العاملة، وهو ما سبقتها إليه شركات مثل اكسون موبيل وChevron وغيرهما.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض