«سفارة البرازيل»: 120 مليون دولار صادرات مصرية.. وإعادة النظر في الحواجز غير الجمركية ضرورة

قال الوزير المستشار روبم مينديس دي أوليفيرا رئيس القسم التجاري بسفارة البرازيل بالقاهرة، إن الـ 8 اشهر الأولى من العام الجاري شهدت وصول قيمة الصادرات المصرية لبلاده لنحو 120 مليون دولار.

وأوضح أن مصر اصبحت تحتل المركز الرابع بأهم الاسواق التصديرية للبرازيل في الوطن العربي خاصة في ظل استيرادها البترول من السعودية والإمارات، ورغم ذلك اقتربت مصر من قيم صادرات تلك الدول للبرازيل.

جاء ذلك خلال الندوة الالكترونية التي ينظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية اليوم، تحت عنوان ” فرص تنمية صادرات الصناعات الغذائية إلى البرازيل في إطار اتفاقية الميركسور”.

وأشار دي أوليفيرا إلى أن بلاده تنظر لمصر كشريك استراتيجي، خاصة في ظل دخول اتفاقية التجارة الحرة بين مصر ودول الميركسور حيز النفاذ في 2017، والتي تعد شراكة مربحة ومفيدة لكل الاطراف في ظل الاعفاءات الجمركية التي تتيحها.

وأكد على ضرورة إعادة النظر في الحواجز غير الجمركية التي تعاني منها الشركات الموردة لمصر من السوق البرازيلي المتعلقة بتسجيلها والمعوقات التي تواجهها الشركات.

ولفت دي أوليفيرا إلى أن بلاده كانت تعتبر مصدر جيد لمصر قبل دخول الاتفاقية حيز النفاذ ومازالت، ولكن لم تشهد نموا كبيرا عكس ما حدث في الصادرات المصرية لبلاده، موضحا أن الصادرات البرازيلية لمصر خلال الفترة من 2016 وحتى 2019 شهدت نمو 3.3%، رغم أنها حققت تراجعا في 2019 لتبلغ 1.8 مليار دولار في مقابل 2.4 مليار دولار خلال 2018.

وأضاف أن الصادرات المصرية لبلاده شهدت نموا كبيرا يصل لنحو 233.5% حيث سجلت نحو 155.4 مليون دولار في 2017 وبلغت نحو 314 مليون دولار خلال 2019.

وذكر دي أوليفيرا أن المنتجات الزراعية تعد احد أهم واردات البرازيل من السوق المصري حاليا، وتم خلال الفترة الماضية فتح باب التصدير أمام بعض الحاصلات الزراعية ” الثوم، العنب، الليمون، البرتقال”، وذلك في ظل التعاون القائم ما بين السفارة ووزارة الزراعة المصرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض