أكبر شركة طيران بأمريكا اللاتينية تقرر إلغاء 2700 وظيفة بسبب كورونا

 

أعلنت شركة الخطوط الجوية البرازيلية التشيلية “لاتام”، أكبر شركة طيران في أمريكا اللاتينية، إلغاء نحو 2700 وظيفة، أي ما يُمثّل ثلث قوتها العاملة، في محاولة منها لمواجهة العواقب الكارثية لجائحة كوفيد-19 على قطاع النقل الجوي.

وقالت الشركة إنّها لم تتوصّل إلى اتّفاق مع النّقابات لخفض الأجور، وإنّها قرّرت نتيجةً لذلك خفض عدد موظّفيها للحفاظ على نشاطها.

وأشارت “لاتام” إلى أنّها ستُقدّم حتّى يوم الثلاثاء خطّة مغادرة طوعيّة، ثمّ ستُباشر بعد ذلك تسريح الموظّفين إذا لم يكن هناك عدد كاف من الموظّفين المتقدّمين للمغادرة.

في أبريل، كانت الشركة أعلنت انخفاضاً بنسبة 95 في المائة في أنشطتها. ونشأت الشركة من اندماج بين “لان” التشيليّة و”تام” البرازيليّة.

قبل الجائحة، كانت الشركة تؤمّن نحو 1400 رحلة يوميّاً، وتُقلّ أكثر من 74 مليون راكب سنويّاً.

وقد تضرّرت صناعة الطيران في كلّ أنحاء العالم بشدّة جرّاء فيروس كورونا المستجدّ، لأنّها تأثّرت مباشرة بإجراءات الحجْر وإغلاق الحدود.

وفي نهاية مايو، قدّمت “لاتام” طلباً في الولايات المتّحدة للحماية من الدائنين، بموجب المادّة 11 من قانون الإفلاس.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض