«لجنة التعاون الأفريقي» تعقد ندوة إلكترونية للتعريف بمنصة «اعرف عميلك – مانسا» الأربعاء المقبل

تعقد لجنة التعاون الأفريقي باتحاد الصناعات بالتعاون مع أفريكسيم بنك ندوة عبر تقنية الفيديو كونفرانس تحت عنوان “التعريف بالمنصة الإلكترونية مانسا” الأربعاء المقبل.

وقال د. شريف الجبلي رئيس اللجنة، إن الندوة ستكون ذات فائدة كبيرة للشركات المصرية التي تريد التعاون مع أفريقيا خاصة مع قرب تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية الافريقية ( AFCFTA) ، حيث يتم توضيح أهداف المنصة وكيفية الاشتراك بها والتمويلات التي يتيحها البنك للأعضاء المشاركين بالمنصة الإلكترونية.

وأوضح أن مورين موبا مدير مشروع مانسا بالبنك ستقوم بالتعريف بفريق عمل المنصة وكذلك التعريف بالمنصة وأهدافها وكيفية الاشتراك بها، ومن ثم يفتح باب المناقشة والاستفسارات لتمكين المؤسسات الراغبة في التسجيل والاشتراك في المنصة في نهاية اللقاء.

وأضاف الجبلي أن هذه المنصة ستكون بمثابة المرجعية الأهم للمؤسسات والشركات ولاسيما صغار ومتوسطي المستوردين والمصدرين في التحقق من الكيانات النظيرة التي يزمعون التعامل معها في أي من بلدان القارة ومن جدارتها الائتمانية، بما في ذلك التحقق من العميل بشكل موثوق تفادياً لأي مخاطر يمكن أن يواجهها سواء مالية أو فنية أو غيرها.

وأكد على أهمية التوقيت الذي يتم فيه إطلاق “مانسا” لما يعانيه العالم كله من تباطؤ في حركة التبادل التجاري وزيادة التحديات التنظيمية ونقص المعلومات وكذلك مخاطر وصعوبات التداولات المالية.

وجدير بالذكر أن البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير قد أنشأ منصة خاصة تحت اسم “مانسا” للتحقق الواجب من العملاء “اعرف عميلك” مع التركيز الخاص على المؤسسات المالية والشركات الأفريقية حيث توفر المنصة “مانسا” البيانات المطلوبة من أجل التحقق من العملاء النظراء في أفريقيان وتمكين المؤسسات المالية الأفريقية والكيانات المؤسسية من تلبية تطلعات العملاء والشركاء التجاريين مع ضمان الامتثال للوائح التنظيمية، وضمان توافر معلومات التحقق الواجب من العملاء والتي ستقضي على التقييم الذاتي للعملاء وتخفف من المخاطر المحتملة للتداول مع النظراء الأفارقة.
وتتمثل أهمية المنصة “مانسا” في كونها تتصدى للعديد من التحديات التي تواجه التجارة في أفريقيا مثل نقص المعلومات بشأن الكيانات والمؤسسات المالية الأفريقية وارتفاع تكلفة الاشتراك في منصات التحقق الحالية، وكذلك لتفادي تداعيات زيادة اللوائح التنظيمية المعنية بالكيانات والمؤسسات المالية الأفريقية، و مواجهة النزعة المتزايدة نحو التدفقات المالية العالمية والجريمة المالية.
وتستهدف المنصة إتاحة الاشتراك أمام مجموعة واسعة من الكيانات بما في ذلك الشركات ذات المسؤولية المحدودة والشراكات والصناديق والمؤسسات المالية المصرفية وغير المصرفية وكذلك كبار ومتوسطي المصدرين والمستوردين.

ومن أبرز امتيازات الاشتراك على منصة “مانسا” تعزيز الحوكمة والشفافية والمساءلة من قبل الكيانات الأفريقية، وتعزيز التجارة على المستوى الأفريقي، وإدارة المخاطر، والترويج التجاري، لتصبح “مانسا” المصدر الأساسي والوحيد للحصول على معلومات التحقق الواجب من العملاء بشأن الكيانات الأفريقية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض