EFG

شكري : لم نحصل على ضمانات السلامة اللازمة حول بنية سد النهضة

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري، إن مصر لم تحصل على أي ضمانات بشأن سلامة بنية سد النهضة، لافتا إلى سدود انهارت بعد تشيدها بأيام.

أشار خلال خلال الجلسة الاستثنائية التي عقدها مجلس الأمن،  إلى ان مصر عقدت اجتماعات لا تحصى بدولتي السودان وإثيوبيا من أجل التفاوض بشأن سد النهضة، فضلا عن الاجتماعات الفنية، وبحث سيناريوهات الملء المناسبة للسد من أجل أغراض إثيوبيا التنموية.

 

وأضاف بناء على طلب مصر، للبت في أزمة سد النهضة، اليوم الإثنين، أن في 23 مارس 2015، أبرمت مصر وإثيوبيا والسودان إعلان المبادئ لسد النهضة، وهو إعلان دولي واضح، يشمل إلزام إثيوبيا بالقانون الدولي وضرورة التوصل لقواعد حاكمة في عملية التشغيل.

وتابع: «كل الجهود السابقة لم تُسفر عن شيء إيجابي، وللأسف وعلى الرغم من تعقادنا مع استشاريين دوليين لدراسة آثار السد، ولكن للأسف تم عرقلة هذه الدراسات؛ وحتى الآن لا نتأكد من سلامة السد».

وأكد أن دولتي المصب مهددة بسبب مخاطر بناء السد.

وتنعقد اليوم الاثنين 29 يونيو 2020، جلسة مجلس الأمن الدولي، التابع لمنظمة الأمم المتحدة، الخاصة بطلب من مصر، لبحث أزمة سد النهضة الإثيوبي.

يذكر أنه عقدت قمة إفريقية مصغرة عبر الفيديو كونفرنس، الجمعة الماضية، برئاسة سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا، وبمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ونظيره الإثيوبي آبي أحمد.

وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة، أنه تم الاتفاق علي تشكيل لجنة فنية حكومية من الدول الثلاث وقانونين واطراف دولية والاتحاد الافريقي، كما أنه تم الاتفاق علي أنه ليس هناك اتخاذ أي إجراءات أحادية بشأن ملء خزان سد النهضة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook