EFG

الاتحاد الإفريقي يعقد اجتماع عاجل لبحث تطورات ملف سد النهضة

يعقد الاتحاد الإفريقي بعد قليل اجتماع عاجل بمقره فى أديس أبابا عبر الفيديو كونفرانس، لبحث تطورات ملف سد النهضة، والنقاط الخلافية بين الدول الثلاث.

ويرأس الاجتماع سيرسيل رامافوزا رئيس جنوب افريقيا، و رئيس الدورة الحالية للاتحاد الافريقى، بمشاركة مكتب الاتحاد الحالى ” مصر ومالى والكونغو الديمقراطية وكينيا بالاضافة لرئيس وزراء السودان وإثيوبيا”.

يأتى ذلك بعد اتصال هاتلى بين الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس جنوب افريقيا سيريل رامافوزا.

وقررت الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن خلال شهر يونيو قيام المجلس بالنظر في موضوع سد النهضة في جلسة مفتوحة سوف تعقد خصيصا لهذا الغرض يوم الاثنين المقبل، وذلك بمشاركة الدول الثلاث مصر والسودان واثيوبيا إذا ما رغبت المشاركة وذلك فى تطور هام ارتباطا بموضوع سد النهضة واستجابة للطلب الذى تقدمت به مصر فى 19 يونيو 2020 بتناول مجلس الأمن لموضوع سد النهضة ومشاركة مصر فى جلسة المجلس التى سوف تتناول الموضوع .

وقد قامت مصر باتصالات ومشاورات رفيعة ومكثفة خلال الايام الماضية مع الدول الاعضاء فى مجلس الأمن .

وفى هذا الإطار قامت مصر بالتنسيق الوثيق مع فرنسا كونها دولة رئاسة بمجلس الامن خلال شهر يونيوالجارى وعلى ضوء العلاقات الثنائيةالوطيدة بين البلدين والتى تجمع كذلك بين الرئيسين السيسى وماكرون ، وكذا مع الولايات المتحدة الامريكية التى كانت قد استضافت فى واشنطن عدة جولات للمشاورات الثلاثية بين مصر واثيوبيا والسودان وكانت حريصة على عقد جلسة لمجلس الامن.

وقدمت فى هذا الصدد طلبا رسميا لعقد الجلسة؛ وهى الجهود التى أسفرت عن نجاح فرنسا والولايات المتحدة الامريكية وبعد مشاورات مضنية مع الدول الاعضاء بالمجلس فى الحصول على توافقها بنظر المجلس لموضوع سد النهضة بما يتسم من حساسية وطابع فنى، وعلى الاتفاق على عقد الجلسة المفتوحة يوم الاثنين 29 يونيو الجارى .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook