بنك مصر يعلن وفاة أول حالة من موظفيه من فيروس كورونا 

أعلن بنك مصر عن أول حالة وفاة من جراء فيروس كورونا المستجد من اسرة البنك ، وهو الزميل محمد علي حسن أبو خودة، مساعد مدير عام بفرع المعاملات الدولية، والذي وافته المنية عن عمر يناهز الستون عاماً، جراء مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد بأحد المستشفيات، حيث كان يخضع للحجر والرعاية الطبية فور شعوره بالأعراض المرضية وكان آخر يوم عمل له هو 21 مايو 2020.

وأكد البنك فى بيان ان الزميل استهل مسيرته المهنية كمصرفي بفرع القاهرة والتي امتدت لأكثر من 35 عاماً من العطاء والتفاني بالعمل، وأختتمها بوظيفة مساعد مدير عام بفرع المعاملات الدولية.

ويؤكد بنك مصر أن سلامة وصحة الجميع هي على رأس اهتماماته واولوياته.

وحرص البنك منذ بدء الأزمة وقبل ظهور أية حالات إصابة على اتباع كافة تعليمات وزارة الصحة بحرفية ومهنية، مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد وذلك على كافة المستويات؛ العملاء والعاملين ومقرات العمل، وذلك من خلال تعقيم أماكن العمل بشكل دوري وتوفير المطهرات والأقنعة الواقية للموظفين وكذا متابعه حالات العاملين ممن يشعروا بأعراض وغيرها من الإجراءات ذات الصلة.

‎كما حرص البنك على إتاحة كافة الخدمات المصرفية من خلال القنوات الالكترونية المختلفة، هذا الى جانب اعداد خطط طوارئ للتعامل مع تلك النوعية من الأزمات بما يكفل الامن لجميع الافراد ويضمن سير العمل، وذلك لما تقوم به البنوك من دور رائد وحيوي في خدمة الاقتصاد الوطني وبخاصة في أوقات المحن والأزمات، وتأتي تلك الإجراءات من منطلق حرص إدارة البنك على الجميع، داعين الله أن تمر هذه الفترة العصيبة علي مصرنا الغالية وشعبها الكريم بسلام.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook