مارك زوكربيرج يدافع عن سياساته تجاه ترامب بعد احتجاج موظفي فيسبوك

رويترز

دافع مؤسس موقع “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي مارك زوكربيرج عن قراره عدم اتخاذ خطوات ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بعد أن احتج عدد من موظفي شركته علنا على قراره.

وجاء ذلك بعد أن أعلنت مجموعة من موظفي “فيسبوك”، الذين يعمل معظمهم من البيوت في الفترة الأخيرة، عن إضرابهم عن أداء وظائفهم احتجاجا على سياسات إدارة الموقع تجاه الرئيس الأمريكي.

وقال مارك زوكربيرج لموظفيه بعد احتجاجهم، إن “فيسبوك” أجرت دراسة دقيقة لمنشورات ترامب المثيرة للجدل، وأنه من الصائب عدم اتخاذ خطوات ضدها، حسبما أكدت المتحدثة باسم “فيسبوك”.

وأضافت المتحدثة أن مارك زوكربيرج يدرك أن قراره قد يخيب آمال بعض الموظفين في الشركة.

يذكر أن موقع “تويتر” وضع إشارة تحذر من الترويج للعنف على تغريدة ترامب حول الاحتجاجات في مينيسوتا، يوم الجمعة الماضي، قائلا إن التغريدة تخالف قواعد الموقع، فيما امتنع “فيسبوك” عن اتخاذ أي إجراءات تجاه المنشورات ذاتها على الموقع.

ونأى مارك زوكربيرج بنفسه عن الجدل بين إدارة ترامب و”تويتر”، قائلا إنه اعتبر تعليقات ترامب “مهينة”، لكنها لا تخالف قواعد “فيسبوك”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook