مصادر: روسيا ليس لديها اعتراض على تقديم موعد اجتماع «أوبك+»

قالت ثلاثة مصادر مطلعة على الاستعدادات لعقد اجتماع لأوبك وحلفائها (أوبك+)، اليوم الأحد، إن روسيا ليس لديها اعتراض على تقديم موعد الاجتماع إلى الرابع من يونيو بدلا من الأسبوع التالي.

واقترحت الجزائر التي تتولى رئاسة أوبك حاليا تقديم الاجتماع من موعده المقرر في التاسع والعاشر من يونيو حزيران لتسهيل مبيعات النفط على دول مثل السعودية والعراق والكويت.

وقد يشير عدم اعتراض روسيا على موعد أقرب للاجتماع إلى أنها تقترب أكثر من الاتفاق مع السعودية على كيفية تمديد تخفيضات إنتاج النفط لبقية العام.

وقررت أوبك+ في أبريل خفضا قياسيا للإنتاج قدره 9.7 مليون برميل يوميا، أو حوالي عشرة بالمئة من الإنتاج العالمي، لرفع الأسعار التي تضررت كثيرا من انخفاض الطلب الناجم عن إجراءات العزل العام المفروضة لوقف جائحة فيروس كورونا.

وساعد خفض الإنتاج في أوبك+، إضافة إلى تراجع قياسي في إنتاج دول ليست من أعضاء المجموعة مثل الولايات المتحدة وكندا، في رفع أسعار النفط نحو 35 دولارا للبرميل، إلا أنها تظل فقط عند نصف مستوياتها في بداية العام.

وكانت مصادر قالت لرويترز إن السعودية تقترح تمديد التخفيضات القياسية من مايو أيار ويونيو حزيران حتى نهاية العام الحالي، لكنها لم تحصل بعد على دعم من روسيا التي تعتقد أنه يمكن تخفيف القيود تدريجيا.

وأظهر مسح شهري الجمعة الماضية، أن إنتاج أوبك بلغ أدنى مستوى في عقدين في مايو أيار إذ نفذت السعودية وأعضاء آخرون في المنظمة خفضا قياسيا للإنتاج.

لكن المسح أظهر أن الالتزام الكلي بلغ نحو 75 % لأن نيجيريا والعراق لم يلتزما بالكامل بحصتيهما من التخفيضات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook