EFG

« الإحصاء»: 17.3% من المصريين مدخنون.. و 5798 جنيه متوسط الانفاق السنوي على التدخين

كشف الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن 17.3٪ من إجمالي السُكان ( 15سنة فأكثر) مدخـنون وهو ما يمثل 11.1 مليون نسمة وفقاً لتقديرات السكان لعام 2018 ، وتبلغ نسبة المدخنين بين الذكور34.2% ، مقابل 0.2% بين الإناث، بما يشير إلى أن ظاهرة التدخين في مصر هي ظاهرة ذكورية بالأساس.
جاء ذلك خلال بيانا صحفيا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإقلاع عن التدخين والذي تُنظمه منظمة الصحة العالمية (WHO) في الحادي والثلاثين من شهر مايو من كل عام لإبراز المخاطر الصحية المرتبطة بتعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة للحد من استهلاكه.

وتدعو المنظمة هذا العام إلى حماية الشباب من الحملات التسويقية المروجة للتدخين والتي تعمل على جذب جيل جديد من المدخنين من خلال إدخال منتجات جديدة ونكهات مميزة جذابة والتي تستهدف الشباب في الأساس ، وبذلك ستعمل الحملة العالمية لليوم العالمي بدون تدخين 2020 على تزويد الشباب بالمعرفة الكاملة حول أهداف هذه الحملات التسويقية الخبيثة وإشراكهم في عملية مكافحة تعاطى التبغ.

وأوضح الجهاز أن نحو 30 مليون فرد يتعرضون للتدخين السلبي بسبب وجود فرد مدخن أو أكثر داخل الأسر (17.9مليون بالريف، 12.2 مليون بالحضر ) ، وبذلك فعلى الرغم من أن ظاهرة التدخين هي ظاهرة ذكورية بالأساس وانخفاض نسبة المدخنات الإناث إلا أن نسبة كبيرة منهن يصبحن عرضة للتدخين السلبي بسبب وجود فرد واحد فقط أو أكثر داخل الأسرة مدخن .

وجاءت أعلى نسبة مدخنين في الفئة العمرية (45-54 سنة) بنحو 22.5%، يليها الفئة العمرية (35-44 سنة) حوالى22% ثم الفئة (25-34 سنة) حوالي 20% وهي نسب مرتفعة ولها دلالة خطيرة وبخاصة إذا ما أخذنا في الاعتبار أن هذه الفئات العمرية هي فئات شابة .

وسجلت أعلى نسبة مدخنين بين الحالات التعليمية المختلفة كانت لمن يقرأ ويكتب والحاصلين على شهادة محو الأمية حيث تقترب النسبة لكل منهما من 28%، وأقل نسبة مدخنين على الإطلاق توجد بين الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى 13.2%.

ولفت الجهاز إلى أن متوسط الإنفاق السنوي على التدخين للأسرة المصرية التي بها فرد مدخن أو أكثر يبلغ 5798 جنيه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook