EFG

مجموعة أكور للفنادق تستغني عن 800 وظيفة بالشرق الأوسط وأفريقيا بسبب كورونا

استغنت مجموعة أكور العالمية للفنادق عن 800 وظيفة بفنادقها بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا بسبب تداعيات جائحة كورونا، لكنها ترى بعض الإشارات الإيجابية من الإمارات والسعودية، وفقا للرئيس التنفيذي للشركة مارك ويلسن.

ووافقت الحكومة السعودية على تغيير أوقات منع التجول الجزئي وعودة بعض النشاطات، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وشملت الإجراءات، رفع تعليق الحضور للعمل في الوزارات والهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص، والعودة لممارسة أنشطتها المكتبية وفق الضوابط التي تضعها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، بالتنسيق مع وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة.

وبدأت إمارة دبي اليوم، استئناف الحركة الاقتصادية، إذ ستكون الحركة متاحة في الإمارة بدءاً من الساعة 6 صباحاً وحتى الساعة 11 ليلاً اعتباراً من يوم الأربعاء 27 مايو الجاري.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة أكور إن أغلب العاملين بفنادق المجموعة البالغ عددهم 2500 موظف بالمنطقة، تم منهم إجازة أو تم تخفيض عدد ساعات عملهم، وفقا لما قاله في حديثه مع تلفزيون بلوبيرج.

وبينما ما تزال الصناعة تواجه تحديات صعبة في العالم، بدأت إشارات إيجابية في الظهور في الإمارات والسعودية، وفقا لويلسن.

وقال ويلسن إنه على الرغم من أن الفنادق في الإمارات ممتلئة بعد تخفيض السعة الاستيعابية لها، إلا أن أكور لا تخطط لزيادة الأسعار خلال الوقت الحالي. وأضاف أن العودة للحياة الطبيعية قد يستغرق 6 أو 9 شهر، مشيرا إلى أن التعافي سيكون بطيئا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook