EFG

«التنمية الأفريقي» يخصص 500 ألف دولار منحة طارئة لدعم العمالة المتضررة من كورونا بمصر

وافق مجلس إدارة بنك التنمية الأفريقى على منحة مساعدة طارئة بقيمة 500 ألف دولار لمصر لتقديم الإغاثة الغذائية والمساهمة فى استعادة سبل العيش للسكان المعرضين للتأثر بشدة بفيروس كورونا COVID 19.

أشار البنك فى بيان له اليوم ، إلى انه يدعم استكمال الأنشطة الجارية للحكومة المصرية للتخفيف من آثار جائحة الفيروس على المصريين ،لافتا أن المساعدة الطارئة ستعطى الأولوية للتدخلات الحاسمة وستساهم فى ضمان الأمن الغذائى للجميع بعد تفشى الوباء ، الذى ترك الملايين يكافحون من أجل تغطية نفقاتهم منذ أن أعلنت منظمة الصحة العالمية عن COVID-19 جائحة عالمى فى 11 مارس 2020.

أوضح بيان البنك أن هناك حاليًا أكثر من 118000 حالة مؤكدة فى جميع أنحاء القارة الأفريقية ، و مصر هى واحدة من أكثر البلدان تضررا فى أفريقيا ، مع وجود 17900 حالة مؤكدة حتى الآن على الرغم من النمو الاقتصادى القوى فى مصر ، من المتوقع أن يضر الوباء بشكل خاص بالقطاع غير الرسمى ، الذى يوفر سبل العيش لغالبية الفقراء والضعفاء

وأضاف أن خطة عمل الحكومة المصرية لـ COVID-19 تهدف إلى الحفاظ على المكاسب التى حققها الاقتصاد المصرى ، والتى استقرت مؤخرًا ، وخصصت 100 مليار جنيه (حوالى 6.6 مليار دولار) فى حزمة تمويل للمساعدة فى مكافحة انتشار COVID-19 والتمويل علاج او معاملة.

كما أعلنت الحكومة المصرية عن مجموعة إجراءات للتخفيف من آثار الوباء، وتشمل هذه تطبيق راتب لمرة واحدة قدره 500 جنيه لمدة 3 أشهر على العمال غير الرسميين الذين تعطلت مصادر رزقهم ولا يتلقون أى شكل آخر من أشكال الدعم ؛و توفير مليار جنيه للمصدرين كجزء من حزمة إجراءات تهدف لدعم القطاع الصناعي.

وتخفيف الإجراءات والإجراءات للمشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة للسماح بالوصول إلى التمويل لدعم العمليات التجارية والاحتفاظ بالموظفين.

وأوضح أن تمديد البنك لتمويل مساعدات الطوارئ يعتمد على حجم حالة الطوارئ التى تسبب فيها الوباء والذى من الواضح أنه تحد عاجل تواجهه الحكومة ؛ ويمكن تنفيذ الأنشطة المقترحة بسرعة وفعالية ضمن الإطار الزمنى المطلوب.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook