EFG

وزير بريطاني سابق يدعو السلطات إلى إعادة فتح الاقتصاد والتعايش مع كورونا

دعا وزير المالية البريطاني السابق فيليب هاموند، السلطات إلى إعادة فتح الاقتصاد واستئناف العمل، محذرا من أن بريطانيا لن تتمكن من النجاة بمجرد انتظار توفر لقاح مضاد لفيروس كورونا.

وفي حديثه مع إذاعة “بي بي سي”، أكد هاموند أن “الواقع يفرض علينا البدء في إعادة فتح الاقتصاد. ولكن يجب علينا القيام بهذه الخطوة ونحن نتعايش مع فيروس كورونا، مضيفا  أنه لا يمكن الانتظار حتى تطوير لقاح وإنتاجه بكميات كافية، مؤكداً أن الاقتصاد لن يتحمل كل هذه المدة.

وأشار هاموند إلى أن “عزل الجميع وإبقاء كل شيء مغلقا أمر واضح نسبيا، ولكن التحدي الحقيقي هو كيف نعيد إطلاق الاقتصاد بطريقة حذرة وتدريجية ومنهجية، بما يحمي الصحة والوظائف معا، وهذا يحتاج إلى قيادة سياسية حكيمة.

ويوجد في بريطانيا خامس أعلى عدد رسمي لوفيات الفيروس على مستوى العالم بعد الولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وفرنسا، وقال علماء إن معدل الوفيات لن يبدأ التراجع بسرعة إلا بعد بضعة أسابيع.

ومن المرجح أن يزيد العدد الإجمالي للوفيات بالآلاف بمجرد إضافة حصيلة تتضمن الوفيات في دور رعاية المسنين.

وواجهت الحكومة البريطانية انتقادات لاذعة لقدرتها المحدودة على إجراء فحوص ولعدم تزويد العاملين في مجال الصحة بما يكفي من لوازم الوقاية الشخصية لحمايتهم عند مجابهة المرض، كما أن السلطات كانت أبطأ في فرض العزل العام مقارنة بنظرائها في أوروبا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook