متحدث مجلس الوزراء: أزمة كورونا مازالت طويلة واستبعدنا قرار الإغلاق الكلى في رمضان

قال السفير نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن المؤشرات العالمية تشير إلى أن أزمة كورونا مازالت طويلة وتتعامل الحكومة بسياسات تتلائم مع الأوضاع الحالية من أجل دعم المواطنين في مكافحة الفيروس المستجد معقبا “لم ولن نترك المواطنين فريسة والحكومة تواصل عمله. “.

وأضاف في مداخلة هاتفية مع برنامج “القاهرة الآن” المذاع على فضائية العربية الحدث الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أن المواطنين لن يموتوا إذا توقفوا عن الذهاب للسينما والمسرح لفترة ، لكن سنعاني بشدة لو تم إغلاق مصانع.

وأشار نادر سعد، إلى أن الحكومة تعمل باستمرار من أجل التقليل من التأثير السلبي لأزمة فيروس كورونا على الاقتصاد ومعيشة المواطن اليومية.

وأكد على أن تقليص ساعات حظر التجول في شهر رمضان هدفه تقليل الزحام، مشددا على أهمية وعي المواطن في مواجهة فيروس كورونا.

ولفت المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أنه من غير الصحيح ما يردده البعض مؤخراً أن الدولة ستترك كل مواطن مسئولاً عن صحته وسوف نتخلى عنه  بالطبع هذا عار من الصحة، والحقيقة أننا كدولة سنبقى المحرك الرئيسي لحماية المجتمع.

وكشف السفير نادر سعد أن الحكومة ناقشت فكرة الإغلاق الكلي في رمضان، لكن المشاورات أفضت إلى أن الدول التي قامت بذلك لم نلحظ طفرة في انخفاض أعداد المصابين بالفيروس كما أننا لم نلجأ إلى هذه الفكرة حفاظاً على النشاط الاقتصادي.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض