أذربيجان: وزيرا طاقة روسيا والسعودية يرأسان اجتماع أوبك+ الأحد

قالت وزارة الطاقة الأذربيجانية إن وزيري الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك ونظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان سيرأسان اجتماعا لأوبك وغير أوبك عبر الإنترنت في وقت لاحق يوم الأحد.

وضعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء آخرون، فيما يعرف باسم أوبك+، خططا يوم الخميس لخفض الإنتاج أكثر من الخُمس في محاولة لدعم الأسعار بعد أزمة فيروس كورونا.

لكن المكسيك استكثرت تخفيضات الإنتاج التي طُلبت منها، مما أدى إلى تأخير توقيع اتفاق نهائي. ومن المقرر أن تشارك أذربيجان، ثالث أكبر منتج سوفيتي سابق للنفط بعد روسيا وقازاخستان، في ذلك الاتفاق كدولة غير عضو في أوبك.

وقالت وزارة الطاقة الأذربيجانية يوم الأحد ”الاجتماع الوزاري بين أوبك وغير الأعضاء هو للمتابعة بعد اجتماع التاسع من أبريل نيسان“، مضيفة أن وزير الطاقة يعتزم المشاركة في مؤتمر عبر الإنترنت يبدأ الساعة 1600 بتوقيت جرينتش.

وفي وقت سابق يوم الأحد، قالت ستة مصادر في أوبك+ إن المنظمة وحلفاءها سيعقدون اجتماعا افتراضيا مساء يوم الأحد في مسعى لإنهاء المواجهة التي تحول دون المضي في اتفاق عالمي لخفض معروض النفط.

ويوم الخميس، وافقت أوبك+ على تقليص إنتاج النفط الخام عشرة ملايين برميل يوميا بما يعادل عشرة بالمئة من الإمدادات العالمية، لكنها قالت إنها تريد من المنتجين الآخرين بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا خفضا إضافيا بنسبة خمسة بالمئة.

غير الجهود المبذولة لإبرام الصفقة، اللازمة لتصريف براميل النفط الزائدة في السوق المتضررة بسبب الطلب الضعيف جراء تفشي فيروس كورونا، واجهت عقبة عندما قالت المكسيك إنها ستخفض الإنتاج بما لا يتجاوز ربع ما تطالبها به أوبك+.

وقال مصدر بوزارة الطاقة في قازاخستان إن وزير الطاقة القازاخستاني يعتزم أيضا المشاركة في اجتماع الانترنت يوم الأحد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق