EFG

« اتحاد الصناعات» يتوقع 10% تراجعا بأسعار المواد البترولية للمواطنين ابريل المقبل

توقع د. محمد سعد الدين رئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات أن تشهد أسعار المواد البترولية للجمهور انخفاضا قد يصل إلى 10% بالأسواق المحلية بدأ من إبريل المقبل.

وتقوم اللجنة الخاصة بتحديد ومتابعة ألية التسعير التلقائي للمواد البترولية على وضع تقريرها نهاية الأسبوع الجاري تمهيدا لعرضة على مجلس الوزراء لإعلان السعر النهائي للمواد البترولية.

وذكر أن انخفاض أسعار البترول العالمية سيخدم الموازنة العامة للدولة بشكل كبير خلال فترة الانخفاض خاصة وأن مصر مازالت من الدولة المستوردة لخام النفط ، علاوة على أنه مؤشر إيجابي ساعد الحكومة على إقرار خفض أسعار الكهرباء والطاقة للمصانع والمستثمرين.

ونوه سعد الدين بأن الانخفاض الحاد في أسعار البترول العالمية بأنها نتيجة حرب تكسير العظام بين روسيا والسعودية ولن تستمر طويلا وتصل تأثيراتها السلبية لكافة الدول المصدرة للنفط فقط ، كما تؤثر سلبا على الشركات الأجنبية العاملة في مجال الاكتشافات البترولية لفترة محدودة.

 

وأضاف أن اكتشافات الغاز المصري الجديدة لن تتأثر على الإطلاق خاصة وأن الغاز يتمتع باستقلالية خاصة عن البترول وخام النفط.

وأكد أن الدولة المصرية هي من ساهمت في استقلالية قطاع الغاز الطبيعي بالشرق الأوسط بإنشائها منتدى غاز المتوسط الذى ساعد على خلق حالة من التوازن والتنظيم والاستقلالية في أسواق الغاز العالمية بعيدا عن الصراعات في قطاع البترول، بالإضافة إلى ارتباط صادرات مصر من الغاز بالخط العربي الواصل للأردن بعقود طويلة الأجل والفائض يتم تصديره مسالاً بأسعار مميزة .

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook