EFG

«قناة السويس» تستلم أولى الكراكات من « IHC الهولندية »  .. أكتوبر المقبل

كشف الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، أنه تم التعاقد مع شركة IHC الهولندية لبناء كراكتين جديدتين لدعم أسطول كراكات الهيئة، ومن المقرر استلام الكراكة الأولى في أكتوبر المقبل، على أن يتم تسليم الكراكة الثانية في فبراير2021.

جاء ذلك خلال لقائه مع وفد حزب مستقبل وطن، برئاسة النائب عماد حمودة الأمين العام المساعد للحزب ورئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، وبرفقته كل من النائب سامي هاشم رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، والنائب هشام عبد الواحد رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، وبحضور عدد من قيادات الحزب والكوادر الشابة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية.

 وأكد على أهمية تضافر كافة الجهود على المستوى الحكومي ومنظمات المجتمع المدني لتحقيق أهداف التنمية المنشودة، لافتاً إلى أن قناة السويس تعكف حالياً على مواصلة مشروعات التطوير التي استهلتها بحفر القناة  الجديدة، حيث تستمر أعمال الصيانة الدورية للمجرى الملاحي من خلال كراكات الهيئة، بالإضافة إلى أعمال التطوير التي تشهدها محطات مراقبة الملاحة، والمساعدات الملاحية.

 وفيما يتعلق بجهود تطوير أسطول الوحدات البحرية، أشار ربيع إلى  امتداد جهود التطوير للوحدات البحرية الأخرى مثل اللنشات والقاطرات حيث تم الانتهاء من تدشين 10 لانشات بحرية جديدة، وثلاث قاطرات بحرية من أربع قاطرات تتولي الهيئة بنائها بترسانة بورسعيد البحرية.

وأوضح  أن الهيئة تمضي قدمًا نحو تنفيذ مخطط تطوير الشركات التابعة وتحويلها إلى الربحية، حيث يتم العمل على تنفيذ خطط إعادة الهيكلة بهدف تحسين كفاءتها المالية والتشغيلية والإدارية وفتح مجالات عمل جديدة ذات عائد مرتفع.

 وذكر ربيع  إن القناة الجديدة التي تعد باكورة المشروعات القومية نجحت في أن تكون قاطرة المشروعات العملاقة التي تشهدها مصر الآن وعلى رأسها مشروع التنمية بمنطقة القناة، والمدن العمرانية الجديدة مثل مدينة الإسماعيلية الجديدة، بالإضافة إلى مشروعات الأنفاق العملاقة بالإسماعيلية وبورسعيد، لافتاً إلى المضي قدماً نحو استكمال  سلسلة الأنفاق العملاقة بحفر نفق الشهيد أحمد حمدي 2  ليصل بذلك عدد الأنفاق العابرة أسفل القناة إلى 6 أنفاق عملاقة.

 من جانبه اشار النائب عماد حمودة، الأمين العام المساعد للحزب، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، إلى الجهود المبذولة لتطوير هيئة قناة السويس من خلال تبني وتنفيذ سلسلة من المشروعات التنموية والتي تستهدف بالأساس الارتقاء بالاقتصاد المصري في المقام الأول وتعزيز دور القناة الحيوي في التجارة العالمية، وهو ما يصب في صالح زيادة تدفقات النقد الأجنبي للخزانة العامة للدولة

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook