EFG

اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين ستكون افتراضية هذا العام بسبب كورونا

أعلن صندوق النقد والبنك الدوليين اليوم الثلاثاء أنهما سيعتمدان «الصيغة الافتراضية» لاجتماعات الربيع، المزمع عقدها هذا العام في الفترة من 17 إلى 19 أبريل، بدلًا من عقد الاجتماعات الفعلية الدورية في العاصمة واشنطن، خوفًا من الانتشار السريع لفيروس الكورونا.

وقالت المؤسستان الدوليتان في بيان مشترك: «بالنظر إلى المخاوف الصحية المتزايدة المرتبطة بالفيروس، اتفقت إدارتي صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي على تنفيذ خطة مشتركة لعقد اجتماعات الربيع لعام 2020 بشكل افتراضي».

وصرح كلاً من كريستينا جورجيفا رئيسة الصندوق النقد الدولي، و ديفيد مالباس رئيس البنك الدولي، إن هدفهما هو خدمة عضويتهما بفعالية مع ضمان صحة وسلامة المشاركين والموظفين.

ويحضر اجتماعات الربيع نحو 10 آلاف مسؤول حكومي وصحفي ورجل أعمال وممثلين عن المجتمع المدني من جميع أنحاء العالم، في وسط مدينة واشنطن.

وأثار الانتشار السريع لفيروس الكورونا مخاوف لدى المسؤولين بالصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، من أن التفاعلات الوثيقة بين الناس من بلدانهم الأعضاء البالغ عددها 189 دولة في اجتماعات الربيع يمكن أن تسهم في المشكلة عن غير قصد. 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook