EFG

«المركزي»: الأسبوع الماضي هو الأسوأ لعملات الأسواق الناشئة منذ أغسطس 2019

 

قال البنك المركزي إن الأسبوع الماضي هو الأسوأ لعملات الأسواق الناشئة منذ شهر أغسطس الماضي، حيث أغلق مؤشر مورغان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM تعاملات الأسبوع منخفضًا بنسبة 1.0%. 

وجاء هذا الانخفاض على خلفية تزايد الدلائل على أن تفشي فيروس كورونا سيؤثر سلبًا على أرباح الشركات وسلاسل التوريد والاقتصاد العالمي ككل، بحسب النشرة الدورية المختصرة للتوعية بأهم تطورات الأسواق العالمية وفقاً للأسعار والمؤشرات المعلنة خلال الفترة من ١٧ إلى ٢١ فبراير الجاري.

وأوضح البنك المركزي إن مؤشرات الأسهم العالمية تراجعت نتيجة اتخاذ المستثمرين موقفًا دفاعيًا وسط تجدد المخاوف بشأن التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا مع انتشاره خارج الصين. وجاءت خسائر الأسهم خلال الاسبوع، على الرغم من بعض المكاسب التي سجلتها في وقت مبكر من الأسبوع نتيجة تباطؤ ملحوظ في انتشار الفيروس. 

وأشار التقرير إلى انخفاض الأسهم الأمريكية، حيث خسر مؤشر S&P 500 نسبة 1.25%. علاوة على ذلك، تراجع مؤشرا ناسداك المركب لأسهم الشركات التكنولوجية ومؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 1.59% و1.38% على التوالي، كما انخفضت أيضاً الأسهم الأوروبية مع انخفاض مؤشر STOXX 600 بنسبة 0.57% خلال الأسبوع.

وتراجعت مؤشرات أسهم الأسواق الناشئة، حيث انخفض مؤشر MSCI EM (مورغان ستانلي للأسواق الناشئة) بنسبة 2.00%، حيث ارتفعت حدة التوتر الناجم عن تفشي الفيروس، وتعرضت الأسهم بأمريكا اللاتينية للضرر الأكبر، كما تراجع مؤشر الأسهم MSCI LATAM بنسبة 2.77%.

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...