EFG

مؤتمر الشمول التأميني يدعو لإطلاق مبادرة حقيقة لتمكين المرأة بالقطاع

دعا باسل الحيني، رئيس مجلس إدارة شركة مصر القابضة للتأمين، إلى ضرورة إطلاق مبادرة حقيقية لتمكين المرأة بقطاع التأمين، مؤكدا على عزم الشركة القابضة لإطلاق مبادرة للاحتفاظ بالمرأة في مكان عملها في بئر أفضل لتمثيلهم بمجالس الإدارات.

وطالب الحيني خلال جلسة يديرها بمؤتمر الشمول التأميني بعنوان تمكين المرأة بقطاع التأمين، السيدات العاملات بقطاع التأمين بضرورة إثبات كفاءاتهم والدفاع عن حقهم في تولي المناصب القيادية وعدم التنازل عنه.

ومن جانبها قالت إلينا بوتاروفا، رئيس مجلس إدارة شركة ميتلايف لتأميات الحياة – مصر، إن المساواة بين الجنسين تعني حصول المرأة على نفس فرص الرجل في الحوافز والرواتب والفرص ونفس المعاملة، مؤكدة على ضرورة وجود فرص مستدامة للنساء لان الاستدامة لن تتحقق إلا بمشاركة المرأة.

وأضاف أن قطاع التأمين المصري يضم 3 خبيرات اكتواريات من أكفأ الخبراء بالسوق كما يضم العديد من السيدات في القطاعات المالية بعكس العديد من البلدان، مما يعد مصدر قوة للسيدات، مشيرة إلى زيادة عدد السيدات التي ترأسن شركات تابعة لميتلايف إلى 5 شركات مقارنة بواحدة منذ 6 سنوات مما يدل على اختلاف التفكير تجاه قيادة المرأة في ظل تحقيقهم لنجاحات مذهلة.

وقال شكيب أبوزيد، الأمين العام للاتحاد العربي للتأمين، إنه يجب التأكيد على دور النساء في التنمية المستدامة لمساعدتهم على مواجهة العقبات التي تواجههم إلى جانب تنمية الاقتصاد ككل، مؤكدا على أن الاعتماد على النساء يفرض نفسه في ظل إقرار الأمم المتحدة بأن تمكين المرأة ضمن أهداف التنمية المستدامة 2030.

وناشد المختصين بضرورة مساواة المرأة بالرجل في الرواتب، لافتا إلى أن نسبة شمول الرجال في الخدمات المالية أعلى من النساء،  مضيفا أن 19% من الرجال يمتلكون حسابات بنكية مقارنة ب9% للسيدات.

وأضاف أن نتائج تعليم البنات أعلى من تعليم الشباب وخاصة في بعض المهن كما حدث في خريجات الطب بتونس والمغرب، مؤكدا على أن استخدام النساء للتكنولوجيا أعلى من الرجال، مؤكدا على أن تمكين المرأة أصبح ضرورة للاستفادة من مهاراتهم لتحقيق التنمية

أخبار متعلقة
Comments
Loading...

Facebook