حفلة 1200

البنك المركزي يوافق رسمياً على تغيير اسم «مصر إيران للتنمية» إلى «ميدبنك MID Bank»

علم «أموال الغد» أن البنك المركزي وافق على تغيير اسم بنك مصر إيران للتنمية ليصبح «ميدبنك MID Bank»، على أن يتم العمل بالاسم الجديد بكافة المعاملات الرسمية بناءا على طلب مجلس إدارة الأخير، بدءا من تاريخ 19 يناير 2020.

ويعمل «ميدبنك MID Bank» على وضع وصياغة الرؤية والأهداف والخطة الاستراتيجية الجديدة للبنك تمهيداً للبدء في تنفيذها في النصف الأول من العام الجاري

تأثرت أعمال بنك مصر إيران عقب تجديد العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران في العام 2018، حيث أكد عمرو طنطاوي العضو المنتدب للبنك، آنذاك، أن العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، تسببت في ابتعاد البنك عن الغرض الرئيس من تأسيسه، وهو دعم حركة التجارة بين البلدين، حيث أصبحت جميع أعمال البنك، ومنذ فترة طويلة، تتم داخل السوق المصري.

وعاودت الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات اقتصادية قوية على إيران اعتباراً من أغسطس 2018، تتضمن حظر التعامل بالدولار الأمريكي مع الحكومة الإيرانية، وعقوبات على الحكومات والمؤسسات التي تتعامل بالعملة الإيرانية.

أوضح طنطاوي أن تعاملات البنك في السوق الإيرانية، متوقفة منذ فترة طويلة، بسبب العقوبات الأمريكية، مضيفا أن بنك مصر إيران يعمل في السوق المصري، وملتزم بتعليمات البنك المركزي المصري، وليس للشريك الإيراني أي تدخل في عمل البنك.

وتساهم إيران بنسبة 40.14% من رأسمال بنك مصر إيران، من خلال الشركة الايرانية للاستثمار الاجنبى، فيما تبلغ حصة الجانب المصري 59.86%، لكل من بنك الاستثمار القومي، وشركة مصر للتأمين، وشركة مصر لتأمينات الحياة، وجميعها كيانات حكومية.

تأسس بنك مصر إيران للتنمية في مايو 1975 شركة مساهمة مصرية وفق أحكام القانون رقم 43 لسنة 1974 بشأن استثمار رأس والمال العربي والأجنبي والمناطق الحرة بغرض القيام بجميع الأنشطة الاستثمارية والتجارية في مجال أسواق النقد والمال وتمويل المشروعات وأنشطة التمويل التجاري قصير الأجل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض