EFG

«اتحاد الصناعات» يتوقع نمو صناعة «الطباعة الرقمية» في مصر خلال العام الجارى

توقع أحمد جابر رئيس غرفة صناعة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات، إن يشهد قطاع الطباعة الرقمية في مصر نموا خلال العام الجاري باعتبارها مستقبل صناعة الطباعة في مصر والتي تعد أكبر سوق للطباعة الرقمية في افريقيا حاليا.

وأوضح خلال المؤتمر الذي تنظمه الغرفة  الالمانية العربية للصناعة والتجارة للاعلان عن معرض دروبا 2020، أن هناك تطورا ملحوظا في تقنية الطباعة الرقمية خلال السنوات الأخيرة من خلال أجهزة ذكية من حيث انها تسمح بتصميمات طباعة عالية الجودة ومن حيث التكلفة للشركات وتسمح لها بتقديم خدمات الطباعة حسب الطلب إلى قاعدة عملاء أكبر.

وأشار جابر إلى أنه يعمل في مصر حوالي 7000 مطبعة حاليا من ضمنهم 650 مطبعة رقمية ، منوها بأن هناك إتجاه خلال العام الجاري إلى تقنية  Inkjet solution  ، في ظل المميزات التي تتيحها من أحبار ملونة عالية الجودة .

وذكر أنه من المتوقع أن تؤثر التطورات الجديدة في تقنيات Inkjet  في أسواق الورق والتغليف، نظرًا لأنه يتم إنشاء ملصقات ذات جودة عالية جدًا من حيث التكلفة وتوفر مزيدًا من الألوان لجذب المستهلكين.

وأكد جابر على أن صناعة الطباعة تعد من القطاعات  الهامة التي تخدم مختلف القطاعات الصناعية والإنتاجية والتي تتضمن الطباعة علي المنتجات و طباعة المنشورات الترويجية و طباعة الإعلانات فضلا عن طباعة الكتب الثقافية والمجلات و الكتب المدرسية و المستندات .

ولفت إلى مواجهة طباعة الكتب سواء كانت مدرسية او اي نوع من انواع الكتب العلمية او الثقافية  تحديات كثيرة في ظل التطور التكنولوجي ، مؤكدا أنه بالرغم من ذلك لن تندثر طباعة الكتب مهما تطورت التكنولوجيا .

 

أخبار متعلقة
Comments
Loading...