الهيئة العامة للبترول توقّع اتفاقية شراكة مع شركة “كفو” الإماراتية لتوفير خدمات توصيل الوقود داخل الجمهورية

أعلنت الهيئة المصرية العامة للبترول عن توقيع مذكرة تفاهم، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في مصر، مع “كفو”، شركة التكنولوجيا الناشئة التي أطلقت أول تطبيق ذكي لتوصيل الوقود بحسب الطلب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لتبدأ الشركة بموجبها توفير الدعم وفق القوانين التنظيمية المصرية وانطلاق عملياتها على مستوى الجمهورية.

وجرى توقيع الاتفاقية، وذلك خلال “مؤتمر ومعرض مصر الدولي للبترول 2020″، وهي بمثابة شهادة على التزام مصر ببناء اقتصاد رقمي ودعم أهداف الاستدامة والمحافظة على البيئة، مع العمل في الوقت نفسه على توفير وظائف في مجال التكنولوجيا الفائقة وتطوير مهارات الكوادر المصرية.

​وتتبنى “كفو” مفهوم توصيل الخدمة “في أي وقت وإلى أي مكان” إلى مركبات عملائها من خلال هذا التطبيق الذكي، المتسم بالسرعة والأمان وسهولة الاستخدام. وقد تمكنت شركة كفو منذ تأسيسها في دولة الإمارات، من تزويد الوقود لعملائها نحو مليون مرة ، سواء في منازلهم أو أماكن أعمالهم، أو أي مكان متاحة فيه سيارة العميل، عن طريق 180 شاحنة مصممة لهذا الغرض، حيث تقوم فكرة عمل هذه التكنولوجيا على تحديد موقع السيارة ونوع وكمية الوقود المطلوب من قبل العميل عبر التطبيق الذكي.

وقال  المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية: “لقد أصبحت مصر بيئة خصبة للشركات الناشئة المبتكرة، مثل شركة كفو، في إطار المساهمة في تعزيز المقومات الاقتصادية الراسخة التي تمتلكها البلاد وتركيبتها السكانية التي تُعد الأكبر بالمنطقة إذ تغلب عليها شريحة الشباب، وهو ما يعزز توسعها وازدهارها. ولا يزال قطاع النفط والغاز بمصر يحظى بأهمية جوهرية من الناحية الاستراتيجية، وبلغ مرحلة من النضج تمكنه من الانطلاق إلى آفاق أرحب. ولا شك أن توفر تكنولوجيا جديدة وواعدة وخبرات تقنية ستعزز من تواجدها وتؤتي أثراً إيجابياً في هذا المجال، ولاسيما في مناطق عالية الكثافة السكانية.”​ ​

ومن المقرر أن تمثل  مصر ثاني أكبر سوق لعمليات الشركة خارج دولة الإمارات، منذ بدء تطبيق تقنيتها في الدولة في نوفمبر 2018.

من جانبه، قال راشد الغرير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “كفو”: “تأخذ كفو على عاتقها مهمة المساهمة في تحقيق التحول الإيجابي من خلال توفير خدمة تكنولوجية مبتكرة للتزوّد بالوقود وفق ما يناسب الإحتياجات. واليوم، فنحن سعداء بالإعلان عن توقيع الاتفاقية مع وزارة البترول والهيئة المصرية العامة للبترول، ما يشكّل علامة فارقة بالنسبة لنا للتوسع بعملياتنا في أسواق عالمية أخرى. ونحن على ثقة بأن تقنيتنا المبتكرة وشاحناتنا المزوّدة بأعلى احتياطات وإجراءات السلامة، سوف يساهم ذلك كله في توفير خدمة فريدة من نوعها لعملائنا في مصر بحسب ما يناسبهم.”

أخبار متعلقة
Comments
Loading...