GSMA يناقش الجمعة المقبل إلغاء المؤتمر الدولي للمحمول MWC

يعقد اتحاد مشغلي وشركات الهواتف المحمولة GSMA اجتماعًا لمجلس الإدارة يوم الجمعة  المقبل لمناقشة احتمال إلغاء المؤتمر العالمي للمحمول MWC في برشلونة بعد العديد من عمليات الانسحاب الكبيرة بسبب الخوف من انتقال عدوى فيروس كورونا.

والتاريخ المقرر لعقد المؤتمر العالمي للمحمول  MWC في الفترة من 24-27 فبراير، ويعد أكبر تجمع سنوي لصناعة الاتصالات.

 وتعرض الحدث العالمي للخطر بعد أن تسبب تفشي فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من ألف شخص حتى الآن، معظمهم في الصين، في دفع شركات التكنولوجيا والاتصالات الأمريكية ذات الثقل الكبير، مثل سيسكو وفيسبوك، إلى الانسحاب.

 وانسحب عدد كبير من الشركات، مثل شركة سوني اليابانية وشركة إنتل الأمريكية وإنفيديا وفيفو الصينية،أمازون وغيرها، من مؤتمر الاتصالات الدولي والذي يستقطب أكثر من 100 ألف زائر.

 ويشكل إلغاء الحدث ضربة كبيرة لعاصمة كاتالونيا، إذ عادةً ما يقدم المؤتمر 500 مليون دولار للاقتصاد المحلي.

 ويستضيف اتحاد مشغلي وشركات الهواتف المحمولة GSMA، والذي يمثل 750 مشغلًا و 350 شركة أخرى في صناعة الأجهزة المحمولة في جميع أنحاء العالم، المؤتمر العالمي للجوال MWC.

 ويتألف مجلس إدارة اتحاد GSMA من 26 من قادة بعض أكبر مجموعات الاتصالات في العالم، ويرأسه حاليًا ستيفان ريتشارد Stéphane Richard، الرئيس التنفيذي لشركة Orange، أكبر شركة هواتف في فرنسا.

 وقال وزير الصحة الإسباني، سلفادور إيلا في مؤتمر صحفي إنه لا يوجد سبب صحي عام يدعو لعدم عقد الحدث، مضيفًا أنه يمكن الإعلان عن الإجراءات الصحية الإضافية المتعلقة بالمؤتمر العالمي للجوال MWC اليوم.

 وكان منظمو المؤتمر العالمي  MWC  أكدوا في وقت سابق  إن المؤتمر سيمضي وفق ما هو مخطط له، بعد انسحاب شركة إل جي من المشاركة بسبب تفشي فيروس كورونا.

أخبار متعلقة
Comments
Loading...