السعيد: الفترة الراهنة الأفضل للاستثمار بمصر..والإصلاحات الإقتصادية جعلتها من أكثر 10 دول نمواً عالمياً

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن الوقت الحالي هو الأفضل للاستثمار في مصر نظرًا لما قامت به الدولة المصرية من إصلاحات اقتصادية جعلتها من أكثر عشر دول نامية علي مستوي الاقتصادات الصاعدة محققة لإصلاحات اقتصادية.

وأوضحت السعيد في حديث لها علي هامش مشاركتها بفعاليات قمة الاستثمار الإفريقية البريطانية ٢٠٢٠،  أن مصر حاليًا لديها سوق بحجم كبير جدًا يمثل الشباب ٦٠٪ منه، موضحة أن العالم أجمع أصبح ينظر إلى الاستثمار في رأس المال البشري مؤكدة أنه لا يوجد أفضل من الاستثمار في الشباب المصري وقدرتهم علي استخدام التكنولوجيا والتي باتت تعد هي الرؤية المستقبلية لكل الاقتصادات.

وأضافت أن مصر قامت بمجموعة كبيرة من الإصلاحات للاستثمار في البنية الأساسية ومنها تطوير شبكة الطرق فضلًا عن الاستثمار في الكهرباء والطاقة إضافة إلى مشروع المنطقة الاقتصادية لقناة السويس كبوابة للاستثمار في أفريقيا مما يسهم في جعل مصر سوق واعدة بها رأس مال بشري متميز وشباب، إلي جانب الإجراءات الواعدة التي خلقتها مصر لتجعلها من أفضل الاقتصادات الصاعدة نموًا علي مستوي العالم.

وأوضحت أن مصر تمتلك العديد من الموارد الطبيعية بجانب الاقتصاد المتنوع والموقع الجغرافي المتميز مما يمكننا من العول علي تلك القطاعات المختلفة.

وأشارت إلى الإصلاحات التي تمت في قانون الشراكة إلى جانب إنشاء أول صندوق سيادي مصري استثماري يسهل بقدر كبير الاستثمار ودخول القطاع الخاص المصري والمحلي والإقليمي والأجنبي.

وكانت قد شهدت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة صندوق مصر السيادي توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق مصر السيادي وشركة أكتيس للاستثمار المباشر والرائدة في الأسواق الناشئة، كما ألقت كلمة بندوة “مصر كمحور وبوابة للتجارة والاستثمار في أفريقيا” علي هامش فعاليات قمة الاستثمار الإفريقية البريطانية ٢٠٢٠ بلندن.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض