البنك الأهلي المصري يوقع عقود تمويل بقيمة 150 مليون دولار من «EBRD»

وقع هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري وجانيت هكمان المدير التنفيذي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية «EBRD» عقود الحصول على حزمة تمويلية بإجمالي مبلغ 150 مليون دولار، بهدف تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر.

 حضر التوقيع الذي تم بمقر البنك الأهلي المصري داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، وغادة البيلي الرئيس التنفيذي للخزانة والعلاقات الخارجية والخدمات المالية الدولية، وهشام السفطي رئيس مجموعة العلاقات الخارجية والخدمات المالية الدولية، وممدوح عافية رئيس مجموعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وعباس شمس مدير عام القروض الدولية بالبنك الأهلي المصري وفرق العمل المختصة بالبنكين.

 عقب التوقيع صرح هشام عكاشه إن الاتفاقية تأتي في إطار العلاقات المتميزة بين البنك الأهلي المصري والبنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية والتي تمتد لسنوات متعددة لتشمل العديد من مجالات التنمية، مضيفاً أن الحزمة التمويلية تشمل قيام البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية بمنح قرض للبنك الأهلي المصري بمبلغ 100 مليون دولار يمنح من خلال كل من صندوق تسهيلات تمويلية للاقتصاد الأخضر (GEFF) وصندوق المناخ الأخضر (GCF).

 وأوضح أن البنك الأهلي المصري يسعي من تمويل تلك المشروعات إلى دعم خطط الدولة في مختلف مجالات التنمية، إضافة الى المساهمة في تنفيذ رؤية مصر 2030 والتي تتضمن ضرورة الإدارة الرشيدة لموارد الطاقة المستدامة وتوظيف التكنولوجيا لرفع قدرتها على المنافسة دولياً.

 وأضافت داليا الباز أنه بتوقيع تلك الحزمة تصبح مصر أكبر دولة في حجم التعامل مع البنك الأوروبي لإعادة الاعمار والتنمية خلال عام 2019، مشيرةً إلى أن التعاون المستمر بين البنكين يتيح تنمية ودعم مشروعات الشباب في مجال الأعمال سواء المملوكة للشباب أو التي يديرها شباب وذلك بهدف مواجهة تحديات السوق المحلية والدولية، حيث يهدف التمويل لتوفير الاحتياجات التدريبية للكفاءات وتعزيز تنافسية الشركات، وذلك لقدرة هذه المشروعات على النمو السريع عن طريق الحزم التمويلية المقترنة بالدعم الفني.

 ومن جانبها أعربت جانيت هكمان عن اعتزازها بالتعاون والشراكة المستمرة مع البنك الأهلي المصري في ترويج واستخدام مختلف البرامج التنموية، حيث تتضمن الحزمة التمويلية إطلاق برنامجين جديدين لأول مرة بمصر ودول التواجد والذي تم بالتعاون مع البنك الأهلي المصري وذلك عن طريق ابرام قرض بمبلغ 30 مليون دولار لتطوير مشروعات الشباب بشكل خاص، إضافة إلى قرض بمبلغ 20 مليون دولار لتنمية المهارات في مجال الأعمال، وذلك للمساهمة في تنمية أساليب إدارة الموارد البشرية كأحد العناصر الهامة لنجاح ونمو المشروعات والمساعدة في اجتذاب عمالة مدربة وموظفين ذوى مهارات مناسبة ووضع النظم التي تساعد على تنمية قدراتهم والاحتفاظ بهم.

 كما أكدت غادة البيلي على أن القرض يتيح للبنك الأهلي المصري القيام بتمويل استثمارات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا عالية الأداء بهدف تحسين كفاءة استخدام الطاقة والمياه والموارد الطبيعية، ومن بين المشروعات المؤهلة للاستفادة من تلك الحزمة تلك التي تستثمر في التكنولوجيا الحديثة مثل العزل الحراري والواح الطاقة الشمسية والمضخات الجوفية والأنظمة الحديثة للري الزراعي والتكنولوجيا الخضراء التي تتطلبها مختلف المشروعات بمصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

Facebook