«مختار إبراهيم وحسن علام» الأقرب لضم شركات مقاولات تابعة لـ «القابضة للتشييد» ضمن خطة الدمج

أكد المهندس هشام أبو العطا، رئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير، أن الشركة تستهدف تحسين أوضاع شركات المقاولات التابعة والعاملة بالسوق، وإنهاء أزمات الكيانات المتعثرة منها من خلال الدمج فى شركات كبرى، مضيفا أن “القابضة” تضم مجموعة من شركات المقاولات المتخصصة والتى تتنافس حاليا بالسوق على مشروعات مُتشابهة، كما يُعانى بعضها من أزمات مالية وعدم القدرة على التوسع بالسوق.

أشار إلى أن أكبر شركتين بنشاط المقاولات بقطاع الأعمال العام يتمثلان فى شركة المقاولات المصرية “مختار ابراهيم”، وشركة النصر للإنشاءات “حسن علام” وهما الأقرب لضم شركات المقاولات التابعة خلال الفترة المقبلة فى إطار خطة التطوير والهيكلة فى 2020 المقبل.

 يُذكر أن خطة الإندماج بين شركات المقاولات تستهدف توحيد نشاط المقاولات بقطاع الأعمال فى 4 شركات فقط ، لدعم قدرتها على التنافس بالسوق وإنهاء الأزمات لدى الجهات المتعثرة.

  وأضاف أنه فى إطار إعادة صياغة العلاقات الاستثمارية بين شركات المقاولات ، تم تكليف الشركات التابعة بحصر دقيق للعمالة القائمة بها، وتحديد نسب العمالة الفنية وحجم العمالة بالأنشطة الإدارية والخدمية والأمنية، مشيرا إلى أنه من المخطط ضم العمالة الفنية لبرامج تدريبية جديدة.