التضامن الاجتماعي توقع بروتوكول مع بنك الكساء وذا ايفنتس لتدوير المنتجات

شهدت غادة والى وزيرة  التضامن الاجتماعي  توقيع بروتوكول تعاون بين الوزارة وشركة ذا ايفنتس بوتيك ومؤسسة بنك الكساء المصري تحت عنوان مبادرة دايرة الخير 

ويأتي البروتوكول الموقع في اطار الاتجاهات الحديثة في العالم التي تقوم على استخدام حلول مبتكرة  نحو  ايجاد حلول للمشكلات البيئية باستخدام اليات تدوير المواد وايجاد منتجات جديدة تتميز بالجودة حيث سيتم  تدوير ومعالجة مخلفات  لوح  الاعلانات البلاستيك  العالية الجودة واعادة استخدامها في تصنيع  حقائب مدرسية عالية الجودة  عبر منظومة متكاملة  بالاستعانة بمصممي المنتجات.

سيتم توزيعها على ابناء اسر تكافل في القرى الاكثر فقرا بمحافظات الجمهورية  وتستهدف المرحلة الاولى من المبادرة توفير 10 الاف حقيبة مدرسية سنويا مصنعة من تدوير الاعلانات ومواد البلاستيك وهو ما يساعد على خفض تكلفتها الانتاجية  وتوفير اكبر عدد ممكن من الحقائب المدرسية.
وتنص بنود البروتوكول الموقع والذى يسرى لمدة عامين من تاريخ التوقيع  على ان تقوم الوزارة بوضع سياسة استهداف للأسر والفئات المستحقة بناء على قواعد بينات برنامج تكافل مع توفير قواعد البيانات عن الاسر المستحقة على ان يقوم وتقوم شركة دا اينفتس بوتيك  بتوفير المواد الخام اللازمة وتسليمها لبنك الكساء  بإعادة التصنيع وتحويل مواد البلاستيك  الى حقائب مدرسية مناسبة وتوزيعها على الفئات المستحقة.

وصرحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ان البروتوكول يؤكد دعم الحكومة للمجتمع المدني ممثل في بنك الكساء والقطاع الخاص ممثل في شركة دا ايفنتس وهو ما يعمق الشراكة من اجل خدمة الاسر الاولى بالرعاية وخصوصا الاسر المستفيدة من تكافل وكرامة واكدت وزيرة التضامن الاجتماعي علي ضرورة التأكد من الاشتراطات الصحية للمواد المستخدمة في اعادة التدوير.