وزارة قطاع الأعمال تنتهي من وضع سياسات التحول الرقمي بـ60 شركة تابعة

انتهت وزارة قطاع الأعمال العام من وضع سياسات وإجراءت التحول الرقمي للشركات التابعة لها، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وعقد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام لقاء مع ممثلي نحو 60 شركة المدرجة ضمن مشروع تطبيق نظام تخطيط وإدارة الموارد ERP ، وذلك بمركز إعداد القادة لإدارة الأعمال التابع للوزارة.

وأكد أهمية برنامج التحول الرقمي الذي تعكف الوزارة على تطبيقه في الشركات التابعة بهدف ميكنة وتحسين نظم العمل ورفع كفاءة الإنتاج، مشيداً بجهود المشاركين في وضع سياسات التحول الرقمي من خلال ورش عمل استمرت نحو 7 أشهر شارك فيها نحو 1200 شخص من الوزارة والشركات واستشاري مشروع ERP.

وأشار إلى أن وزارة قطاع الأعمال العام تعد أول وزارة تضع سياسات كاملة للتحول الرقمي على مستوى الشركات التابعة وذلك وفق أفضل الممارسات العالمية التي تم تطويعها للتناسب مع السوق المصري وخاصة شركات القطاع.

وأوضح أن الانتهاء من وضع سياسات التحول الرقمي كخطوة أولي نحو تحول رقمي جزري وشامل للشركات التابعة للوزارة بالتزامن مع قرب الانتهاء من أكبر مناقصة بين كبرى شركات تكنولوجيا المعلومات ومتكاملي الخدمات لاختيار نظام إدارة موارد الشركات (ERP)  والذي يطبق في 12 قطاعا مختلفا تعمل بها الشركات.

يشمل 6 محاور أساسية في الشركات وهي المالية، المخازن، الإنتاج، المشتريات، المبيعات، والموارد البشرية، ويعد المشروع الأكبر في مجال تكنولوجيا المعلومات على مستوى الشرق الأوسط والمتوقع أن يعمل به قرابة 40% من سوق العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات ما بين خبراء ومتخصصين و فنيين.