قناة السويس للتأمين تبدأ مفاوضات إتفاقيات الإعادة للعام القادم 2020

بدأت شركة قناة السويس للتأمينات العامة والممتلكات المفاوضات الخاصة بإتفاقيات إعادة التامين للعام القادم 2020، مع كبريات شركات الإعادة العالمية بقيادة شركة هانوفر ري لإعادة التأمين.

وأوضح أحمد شهاب، العضو المنتدب بشركة قناة السويس للتأمين، أنه من المتوقع تجدي الاتفاقية بشروط جيدة نظراً لتحقيق نتائج متميزة على مدار العام الماضي 18/ 2019، لافتاً إلى أنه تم عقد عدة لقاءات مع معيدي التأمين على هامش ملتقي شرم الشيخ راندفو للتأمين وإعادة التأمين الثاني.

ولفت شهاب إلى أن الجمعية العمومية للشركة قررت ضخ 20 مليون جنيه برأسمال الشركة ليصبح 190 مليون جنيه بدلاً من 170 مليون جنيه ومن المقرر الانتهاء من إجراءات الزيادة خلال شهر ديسمير المقبل.

وقال إن العنصر البشري هو الأساس لعمل لشركة وبذلك يتم الاهتمام بالتدريب الداخلي والخارجي من قبل مجلس الإدارة الذي يراعي حقوق العاملين ومكافأتهم ومراعاة الظروف الاقتصادية ويقدر جهودهم، لاقتاً إلى امتلاك قناة السويس للتأمين مدرسة تأمينية خاصة يشيد الجميع مما يخلق ولاء وانتماء للشركة، كما أنه يؤهلها للتواجد باللجان الفنية لاتحاد التأمين.

وأضاف أن الشركة تمتلك جهاز انتاجي مكون من 700 فرد، وتعاقدات مع 38 شركة وساطة محفظتهم متفاوته ويتم العمل حاليا على زيادة حجم التعامل مع الجميع وتذليل العقبات وخاصة بعد تدشين إدارة تسويق جديدة، ومتوقعين أن تساعد على زيادة المحفظة التأمينية بصفة عامة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض