“شباب الأعمال ” تنظم مؤتمرين حول الإسكان والاستثمار بقناة السويس خلال الفترة المقبلة

كشفت مديحة نصر المدير التنفيذي للجمعية المصرية لشباب الأعمال، عن تنظيم مؤتمرا  يوم 24 نوفمبر الجاري بالتعاون مع وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية لدعم القطاع وطرح الرؤي والأفكار والاستماع إلى أفكار الدولة والحكومة فيما يخص هذا القطاع.

ولفتت إلى أنه سيتم ترتيب إحتفال بمرور 150 سنة علي إنشاء قناة السويس من خلال فرع الجمعية ببورسعيد يوم 3 ديسمبر تحت رعاية هئية قناة السويس والمنطقة الاقتصادية لمحور تنمية القناة، فيما سيتم عرض الفرص الاستثمارية بالمنطقة علي المستثمرين والقطاع الخاص، بالإضافة إلى التجهيز لإحتفالية الجمعية بمرورة 20 سنة علي إنشائها حيث سيتم تكريم كافة رموز الجمعية والرؤساء السابقين.

جاء ذلك خلال  اللقاء الموسع الذي عقدته الجمعية مع عدد من الجمعيات والمؤسسات المعنية بالشئون الاقتصادية بهدف التواصل وطرح الرؤي والأفكار بهدف توسيع دائرة الشراكات مع كافة المؤسسات الخاصة والعامة ودعم الاقتصاد المصري من خلال تلك الأفكار التي سيتم إقتراحها وعرضها في اللقاءات الموسعة التي ستكون بصفة دورية في الفترة القليلة المقبلة.

ودعت كافة الجهات المشاركة وأعضاء الجمعية المصرية لشباب الأعمال لضرورة تعزيز ودعم التواجد في كافة اللقاءات المقبلة لشباب الأعمال، مضيفة ” أن تعزيز سبل التواصل بين الأعضاء كافة هو الهدف الرئيسي للجمعية.”

وقال المهندس شريف الجبلي رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، إن الهدف الرئيسي من اللقاء هو  فتح سبل التواصل الجاد والمثمر مع كافة الجهات المماثلة ، وجهات أخري تتشارك والجمعية  نفس الرؤي والأفكار والتوجهات التي تستهدف تعزيز ودعم الاقتصاد المصري في إطار يخدم مجتمع الأعمال.

 وأكد أن اللقاء مجرد بداية لمزيد من اللقاءات التي سيتم الترتيب لها بصفة دورية وتستهدف توحيد أسس العمل المشترك لدعم كافة المؤسسات الاقتصادية ومجتمع الأعمال وخلق تواصل جاد ومثمر مع كافة الجهات الحكومية بهدف تعزيز سبل دعم الاقتصاد الوطني في إطار رؤية الدولة في المستقبل القريب.

 وذكر  محمد الصاوي أمين صندوق الجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن مكاسب جلسات التواصل مع شركاء النجاح والجمعيات والمؤسسات ذات الفكر المشترك مع “شباب الأعمال” تؤكد علي وجود رغبة لدي كافة الحاضريين في التواصل ودعم الافكار التي تصب في صالح “مجتمع الأعمال” والاقتصاد الوطني وفق خطط محددة.

 وأوضح أن جلسة التواصل التي تمت اليوم تستهدف التواصل بين كافة الأعضاء في مختلف الجمعيات والمؤسسات التي شاركت باللقاء والتعرف علي رؤية كل جهة علي حدا بهدف تعزيز التعاون مستقبلاً فيما بينهم.

ونوه  أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، أن الجمعية المصرية لشباب الأعمال احدى أهم الجهات الحاضنة لفكرة ورؤي مجتمع الأعمال والداعمة لتعزيز قدراتة لمواصله دفع للاقتصاد الوطني، مشيراً “يشهد التاريخ الكبير لجمعية شباب الأعمال عما قدمته من خطط ورؤي كبيرة لدعم مجتمع الأعمال والاقتصاد الوطني من خلال رؤساء سابقين ومجالس إدارات متعاقبة لمدة تزيد عن 20 عاماً”.

 وأكد أن “شباب الأعمال”، احدى أهم الجمعيات التي تعلم فيها الجميع العمل العام والقدرة علي التواصل مع كافة الجهات الخاصة ومؤسسات الدولة، مضيفاً ” بدأت منفرداً في التواصل مع مؤسسات عالمية مختصة بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بهدف الاستفادة من أفكارها وجذب مثل تلك الأفكار للسوق المصري ودعم القطاع الخاص بصورة مختلفة، وبالفعل بدأت بالتواصل مع المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالولايات المتحدة الأمريكية والذي أسس في عام 1955 ويتواجد بـ 65 بلد من خلال 6700 عضو  يمثلون 3 قطاعات وهي ” المشروعات الصغيرة والمتوسطة” و”صناع السياسات والبحوث”، و”التعليم وريادة الأعمال”.

 وأضاف  أن مشكلات ” دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة واحدة في كل العالم، ويضاف إليها أن الحكومة بقطاعاتها المختلفة تقوم بآليات واحدة لدعم تلك المشاريع ولكن دون تواصل بين تلك الأطراف وهو مايخلق بطء في عمليات دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالصورة المطلوبة، مضيفاً “طرحنا في بداية 2016 علي الحكومة المصرية خلق كيان واحد لدعم القطاع وللأسف لم تسير الأمور بالصورة المرجوة، وهذا لايقلل من الدعم الهائل المقدم من قبل الدولة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من جهات عديدة حكومية وخاصة، مؤكداً أن “هناك ضرورة لتوحيد رؤي عمل الجهات الغير خاصة لخلق منافسة عادلة بينها وبين ممثلي القطاع الخاص في أسرع وقت”، مشدداً “لو تضرر القطاع الخاص فلا مستقبل للاقتصاد بمصر”.

 وقال باسل رشدي الأمين العام للجمعية المصرية للاستثمار المباشر، أن ” الجمعية المصرية لشباب الأعمال” أثرت خلال الـ 20 سنة الماضية في كافة المحركات الخاصة بالاقتصاد المصري، وكانت سبباً في خروج جمعيات مختلفة من رحمها بما أثرى الحياة الاقتصادية في مصر وساهم في تطوير مناحي الاقتصاد المصري والقطاعات الصناعية المختلفة من خلال كوادر عديدة.

 وأكد أن حجم المبادرات التي عملت عليها “شباب الأعمال” خلال العشر سنوات الأخيرة ساهمت في خلق تواصل مثمر بين القطاع الخاص والحكومة والمؤسسات بمصر، ومنها انبثقت ” الجمعية المصرية للاستثمار المباشر”، من خلال ورقة عمل تم تقديمها لمجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال في وقت سابق، وتم بعدها بوقت قليل إنشاء “المصرية للاستثمار المباشر”، والتي ساهمت وعززت من فرص دعم صور آخري للاستثمار قائم علي حل كافة المشاكل المتعلقة بالاستثمار المباشر والمتخصصين فيه.

 وكشف رشدي أنه بمجرد الإنتهاء من كافة الإجراءات الخاصة بإعلان إنشاء ” المصرية للاستثمار المباشر” تم عقد شراكة مع “الجمعية المصرية لشباب الأعمال”، والمعهد المصرفي، وجمعية “إكرا”، ومؤسسات خارجية بانجلترا وأمريكا ودبي، وكان الهدف من الإنشاء تعزيز صناعة الاستثمار المباشر والتأكيد علي أنه أداة تكميلية مهمة لدعم الاقتصاد المصري من خلال التدريب وتقديم الاستشارات والتواصل مع الحكومة، بغرض دعم الاقتصاد المصري، مضيفاً “يجري في الوقت الحالي التجهيز لمبادرة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة”، بين المصرية للاستثمار المباشر والمصرية لشباب الأعمال، وسيتم الإعلان عنها في الفترة القليلة المقبلة.

 من ناحيته قال الدكتور عبد اللطيف علما رئيس مجلس إدارة مؤسسة المصريين خريجي الجامعات العالمية للتنمية “T20“، أن المؤسسة بدءت عملها عام 2015 في الفترة الانتقالية إبان وجود المستشار عدلي منصور رئيساً للجمهورية، ومن خلال مبادرة “تجديد النخبة”، والتي كان يتولي إدارتها الكاتب الصحفي  أحمد المسلماني والتي استهدفت التواصل مع المصريين خريجي الجامعات العالمية بهدف معرفة رؤيتهم حول مستقبل مصر في كافة المجالات.

 وأكد علما، أن “T20” تتشابة بصورة كبيرة مع الجمعية المصرية لشباب الأعمال، في أطر الأعمال والأهداف لتغيير الفكر في قطاعات عديدة بمصر، ودعم الاقتصاد الوطني من خلال وضع خطط المستقبل وحلول للتحديات الاقتصادية التي تواجة الاقتصاد المصري في كل مراحله السابقة والمقبلة، وعملت وقتها “T20” علي وضع خطط وحلول هامة من خلال توجيهات وبدأت العمل مع وزارة التخطيط وتم إسناد العديد من الملفات ومنها تم إنشاء ” الشركة القابضة أيادي”، والتخطيط لإستراتيجية مصر 2030، والمساهمة بدراسات للمنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة.

 علي جانب آخر وقع وائل رشيدي رئيس لجنة الاستشارات المالية بشباب الأعمال رئيس شركة جايدرز للاستشارات برتوكول مع شركة فاكت بهدف توحيد العملاء بين الطرفين، ودعم دراسات السوق والأبحاث وإعادة الهيكلة المؤسسية والإدارية بفكرة حوكمة الشركات لعملاء “فاكت”، بالإضافة إلى توفير التمويل لعملاء “جايدرز” ، بالإضافة إلي توسيع الدائرة المالية للعملاء المشتركين بين الطرفين

Comments
Loading...